14/04/2021

بايدن وبوتين يبحثان عدداً من القضايا الإقليميةِ والدوليةِ المشتركة

بعدَ أسابيعَ من توترِ العلاقاتِ والمشاداتِ الكلاميةِ بينَ الطرفين، أجرى الرئيسُ الأمريكيُ “جو بايدن” يومَ الثلاثاء، مكالمةً هاتفيةً مع نظيرِه الروسي “فلاديمير بوتين”
وبحسبِ بيانٍ للبيتِ الأبيض، فإنّ الرئيسَين ناقشا عدداً من القضايا الإقليميةِ والعالمية، بما في ذلك نيةُ الولاياتِ المتحدةِ وروسيا، متابعةَ حوارِ الاستقرارِ الاستراتيجي حولَ مجموعةٍ من قضايا الحدِ من التسلحِ والقضايا الأمنية، وذلك بناءً على معاهدةِ “ستارت” الممددةِ والموقعةِ بين الطرفين.
وأضاف البيانُ بأنّ “بايدن” شددَ على اتخاذِ “واشنطن” مواقفَ حازمةً للدفاع عن مصالحها الوطنية، وللردِ على تصرفاتِ روسيا، مثل الاختراقاتِ الإلكترونيةِ والتدخلِ في الانتخابات.
وبالنسبةِ للملفِ الأوكراني، أكد “بايدن” على التزامِ “واشنطن” الثابتِ بسيادةِ أوكرانيا وسلامةِ أراضيها، وأعرب عن قلقِ بلادِه إزاءَ حشدِ روسيا العسكري المكثفِ والمفاجئِ في شبهِ جزيرةِ القرم المحتلة وعلى حدودِ أوكرانيا، داعياً نظيرَه الروسي “بوتين” لتهدئةِ التوترات.
غيرَ أنّه وفي الوقتِ ذاتِه، أكدَ “بايدن” سعيَه لبناءِ علاقةٍ مستقرةٍ ويمكنُ التنبؤُ بها مع روسيا، بما يتفقُ مع المصالحِ الأمريكية، كما طرحَ مقترحاً على “بوتين” بعقدِ اجتماعِ قمةٍ في دولةٍ ثالثةٍ في الأشهرِ المقبلة، لمناقشةِ النطاقِ الكاملِ للقضايا التي تواجهُ “واشنطن” و”موسكو”
فيما أشارَ بيانُ الكرملين إلى أنّ الطرفَين بحثا الحدَ من التسلحِ والبرنامجَ النوويَ الإيراني والوضعَ في أفغانستان والتغيرَ المناخي، وذكرَ أنّ “بايدن” أكدَ دعوتَه السابقةَ إلى “بوتين” لحضورِ القمةِ المناخيةِ في الثاني والعشرينَ والثالثِ والعشرينَ من الشهرِ الجاري.
وأعرب الجانبان عن استعدادِهما لمواصلةِ الحوار حولَ أهم مساراتِ ضمان الأمنِ القومي، مما يخدم مصالحَ المجتمعِ الدولي بأسره.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…