14/04/2021

زيارة مرتقبة لمسؤولي وزارة الخارجية الأميركية إلى بيروت

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، في بيان لها، أن وكيل الوزارة للشؤون السياسية، ديفيد هيل، سيزور بيروت من الثالث عشر إلى الخامس عشر نيسان لعقد اجتماعات مع مجموعة من القادة اللبنانيين.
وأوضح البيان أن هيل سيؤكد مخاوف أميركا من تدهور الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في جميع أنحاء البلاد والمأزق السياسي الذي يساهم في تدهور الوضع، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن هيل سيضغط على المسؤولين اللبنانيين وقادة الأحزاب للالتقاء وتشكيل حكومة قادرة وملتزمة بتنفيذ إصلاحات اقتصادية وإدارية حتى يتمكن الشعب اللبناني من تحقيق كامل إمكاناته.
يأتي ذلك فيما أفادت تقارير إعلامية، أمس الإثنين، أن الولايات المتحدة نقلت رسالة “صارمة” إلى لبنان عبر السفيرة في لبنان، دورثي شيا، بخصوص محادثات ترسيم الحدود البحرية غير المباشرة بين لبنان وإسرائيل، ووفقاً لمصادر إعلامية، فإن الرسالة تنص على أن إسرائيل ستنسحب بالكامل من مفاوضات ترسيم الحدود مع لبنان، وستبدأ التنقيب في المنطقة المتنازع عليها، إذا تم تعديل مرسوم الحدود البحرية واعتماد الخط تسعة وعشرين.
هذا وكانت الجولة الأولى من المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل قد بدأت في الرابع عشر من تشرين الأول، بوساطة أميركية وبرعاية الأمم المتحدة، وذلك بهدف حل الخلاف على حدودهما البحرية الذي أعاق التنقيب عن النفط والغاز في المنطقة التي يحتمل أن تكون غنية بالغاز.
وفي سياق متصل، أعلن وزير الأشغال اللبناني في حكومة تصريف الأعمال ميشال نجار توقيع تعديل لتوسيع المنطقة البحرية المتنازع عليها مع إسرائيل، ويأتي هذا الإعلان لرفع سقف المطالب اللبنانية خلال مفاوضات ترسيم الحدود، بحسب وكالة ورتيرز.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…