17/04/2021

مجلس الأمن الدولي يتبنى قراراتٍ بشأنِ ليبيا واليمن

بصفتِه الجهةَ المسؤولةَ عن حفظِ السلامِ والأمنِ وحلِ النزاعاتِ بين الدول، تبنى مجلسُ الأمنِ الدوليُ يومَ الجمعة، قراراً يدعو لإنشاءِ وحدةِ مراقبةِ اتفاقِ وقفِ إطلاقِ النارِ في ليبيا، ويطالبُ الحكومةَ بإجراءِ تحضيراتٍ لضمانِ أن تكون الانتخاباتُ الرئاسيةُ والبرلمانيةُ حرةً ونزيهةً وشاملة.
وشدد القرارُ على ضرورةِ نزعِ السلاحِ وتسريحِ القواتِ وإعادةِ دمجِ الجماعاتِ المسلحةِ وجميعِ الفاعلين المسلحين خارج إطارِ الدولةِ اجتماعياً، وإصلاحِ القطاعِ الأمني وإنشاءِ هيكلٍ دفاعيٍ شاملٍ ومسؤولٍ في ليبيا، وإخراجِ جميعِ القواتِ الأجنبيةِ والمرتزقةِ من البلاد.
القرارُ الأممي، لقيَ ترحيباً كبيراً من المجلسِ الرئاسي الليبي، والذي أصدرَ بدورِه بياناً أكدَ فيه دعمَه لتلكَ الجهود، وحثَ السلطاتِ التشريعيةَ في البلاد، على تهيئةِ كل السبلِ لدعمِ عمل حكومةِ الوحدةِ الوطنية، لإجراءِ الانتخاباتِ العامةِ في موعدِها، وغيرِها من الإجراءاتِ المتفقِ عليها سابقاً في الملتقى السياسي.
أما وفيما يتعلقُ بالأزمةِ اليمنية، فقد رحبَ مجلسُ الأمنِ بإعلانِ السعوديةِ بشأنِ إنهاءِ الصراعِ في اليمن، والتوصل إلى حلٍ سياسيٍ شامل، داعياً الأطرافَ للانخراطِ بشكلٍ بناءٍ مع المبعوثِ الأممي الخاص لليمن، والتفاوضِ دون شروطٍ مسبقة.
وأعرب المجلسُ عن قلقه إزاءَ الحالةِ الاقتصاديةِ والإنسانيةِ المتردية في اليمن، ودعا الحكومةَ اليمنيةَ لتسهيلِ دخولِ سفنِ الوقودِ لميناءِ “الحديدة” بانتظامٍ ودونَ تأخير.
وكانت السعوديةُ قد طرحت في نيسانَ الجاري، مبادرةَ سلامٍ جديدةٍ لإنهاءِ الحرب، تشملُ وقفَ إطلاقِ النارِ على مستوى البلادِ تحت إشرافِ الأممِ المتحدة، غيرَ أنّ الحوثيينَ رفضوا المبادرةَ واعتبروا أنّها لا تتضمن أيَ شيءٍ جديد.

‫شاهد أيضًا‬

البطريرك “أفرام الثاني” يلتقي مسؤولاً هنغارياً لمساعدة المسيحيين

في سبيل مساعدة المسيحيين، ومناقشة الملفات المشتركة، التقى بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسر…