21/04/2021

السفيرُ الأمريكي لدى موسكو يتوجه إلى واشنطن هذا الأسبوع

على خلفيةِ احتدامِ التوتراتِ والتصعيدِ غيرِ المسبوقِ بينَ روسيا والولاياتِ المتحدةِ الأمريكية، وفرضِ الطرفينِ عقوباتٍ متبادلةً وطردِهم دبلوماسيينَ من الجانبِ المقابل.
أعلنت السفارةُ الأميركيةُ في “موسكو” يوم الثلاثاء، أنّ السفيرَ الأمريكي “جون ساليفان” سيعودُ إلى “واشنطن” خلال هذا الأسبوع، بهدفِ التشاورِ مع الإدارةِ الأمريكيةِ والمسؤولينَ المعنيين، وتحديدِ الوضعِ الحالي للعلاقاتِ بين “واشنطن” و”موسكو”
هذا وأكدَ “سوليفان” أيضاً أنّه سيعودُ إلى رأسِ عملِه في “موسكو” بعدَ أسابيع، وقبل انعقادِ أي لقاءٍ بين الرئيسِ الأمريكي “جو بايدن” ونظيرِه الروسي “فلاديمير بوتين”.. لقاءٌ كان قد اقترحَ “بايدن” عقدَه الصيفَ المقبلَ في إحدى الدولِ الأوروبية، ولقيَ ترحيباً من قبلِ “موسكو” التي قالت إنّها بصددِ دراسةِ عقدِ القمةِ الثنائية.
ويُشارُ إلى أنّ تفاقمَ الأزمةِ الدبلوماسيةِ بينَ الدولتين، يرجعُ لأسبابٍ عدة، منها التدخلُ والتصعيدُ الروسي في أوكرانيا، وتدخلاتُ روسيا في الانتخاباتِ الرئاسيةِ الأمريكيةِ وهجماتُها الالكترونيةُ واسعةُ النطاق، بالإضافةِ لقضيةِ تسميمِ واعتقالِ المعارضِ الروسي “أليكسي نافالني”

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…