21/04/2021

النظام التركي يضطهد اللاجئين الايرانيين في تركيا

بعد موجة جديدة من الاعتقالات وأوامر الترحيل في تركيا التي تستهدف طالبي اللجوء من ايران, تعرض العديد من اللاجئين الايرانيين في تركيا للاعتقال وتوجه اليهم تهم تتعلق بالامن القومي التركي, بحسب صحيفة الغارديان.
حيث تم اعتقال “سهراب زاده” واحد وثلاثون عامًا, وهو ناشط سياسي ايراني الجنسية هذا الشهر بعد زيارة روتينية لمركز الشرطة المحلي التابع له في مدينة إسكيشهير التركية للحصول على أوراق سفر، ووجهت إليه تهمة تهديد الأمن القومي التركي, والناشط محتجز الآن في مركز للعودة إلى الوطن.
وكان سابقا نفس الشاب المدعو “سهراب زاده” قد تعرض، للتعذيب والحبس الانفرادي خلال سبع سنوات في السجن في إيران قبل أن يتمكن من الفرار خلال زيارة المستشفى والفرار عبر الحدود إلى تركيا في عام الفين وستة عشر.
ويذكر ان صحيفة التايمز ذكرت العام الماضي أن مجموعة من ثلاث وثلاثين إيرانيًا تم ترحيلهم إلى بلادهم من تركيا، وبعضهم تعرض للإعدام حين عودته لوطنه ايران, وبحسب الصحيفة، هناك سبع وستون ألف إيراني، من بينهم تسعة وثلاثون ألف لاجئ، يعيشون في تركيا.

‫شاهد أيضًا‬

النائب السرياني في البرلمان التركي جورج أصلان ينتقد اعتقال مسؤول بلدية هكاري

تتوالى ردود الفعل من ممثلي حزب “المساواة والديمقراطية للشعوب” في تركيا، على قض…