‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

دعمٌ أمريكيٌ سويديٌ ثابت للإدارةِ الذاتيةِ لشمالِ شرقِ سوريا

في إطارِ الزياراتِ المستمرةِ من قبلِ الجانبِ السويدي، لقياداتِ ومسؤولي الإدارةِ الذاتيةِ لشمالِ شرقِ سوريا، التقى وزيرُ الدفاعِ السويدي “بيتر هولتكفيست” منذُ أيام، بمسؤول قواتِ سوريا الديمقراطية “مظلوم عبدي”، ونائبِ الرئاسةِ المشتركةِ للإدارةِ الذاتيةِ لشمالِ شرقِ سوريا “بدران جيا كرد”
وفي تغريدةٍ له، قال “عبدي” أنّه ركزَ في اجتماعِه مع “هولتكفيست”، على هزيمةِ “داعش” بشكلٍ نهائي، وبدعمٍ من التحالفِ الدولي، وسبلِ دعمِ الإدارةِ الذاتيةِ لشمالِ شرقِ سوريا.
ومن جهتِها، أعربت نائبةُ رئيسِ المفوضيةِ الأمريكيةِ للحرياتِ الدينيةِ الدوليةِ “نادين ماينزا” في تغريدةٍ لها، أعربت عن امتنانِها لرؤيةِ الدعمِ المتزايدِ للإدارةِ الذاتية لشمال وشرق سوريا.
ويأتي هذا بعدَ أيامٍ من نشرِها تغريدةً قالت فيها، إنّه يجبُ دعمُ الإدارةِ الذاتيةِ والاعترافُ بها سياسياً كحكومةٍ محلية.
هذه اللقاءاتُ والتصريحات، أثارت حفيظةَ وامتعاضَ الاحتلالِ التركي، حيث استدعت “أنقرة” السفيرَ السويديَ لديها “ستافان هيرستروم”، وأبلغته بانزعاجِها جراءَ اللقاءاتِ العلنيةِ المتزايدةِ مع قياداتٍ من شمالِ شرق سوريا.
ووصفت الخارجيةُ التركيةُ السياسةَ السويديةَ بالخطيرة، واعتبرتها انتهاكاً صارخاً للقانونِ الدولي، وأنّها تواصلُ إلحاقَ ضررٍ كبيرٍ بالعلاقاتِ الثنائيةِ بين “أنقرة” و”ستوكهولم”
ووجهت تركيا دعوةً للسويد لإيقافِ دعمِ قواتِ سوريا الديمقراطيةِ والإدارة الذاتية.
هذا وإن دلّ على شيء، فإنّما يدلُ على المواقفِ الأمريكيةِ والسويديةِ الثابتةِ والجدية، بدعمِ الإدارةِ الذاتيةِ وقواتِ سوريا الديمقراطية، سياسياً وعسكرياً واقتصادياً.

‫شاهد أيضًا‬

ماينزا تطالب الحكومة الامريكية بالاعتراف بالادارة الذاتية سياسياً لما تحمله من قيم الحريات

في حوار جمع “نادين ماينزا” نائب رئيس “المفوضية الأميركية للحريات الدينية…