22/04/2021

البيت الإيزيدي يدعوا شعبهم للثبات والدفاع عن مكاسبه ودماء الشهداء

على خلفية المساعي المتكررة للحكومة العراقية لدخول شنكال، أصدر البيت الإيزيدي في إقليم الجزيرة، بياناً، جاء فيه:
“منذ مدة ليست بالقصيرة والحكومة العراقية تحاول بشتى الوسائل والطرق أن تنقض على سنجار وأهلها وإدارتها، متذرعة بعراقيتها تارة ومرة بسبب وجود قوات غريبة على أرضها، عجباً، أين كانت هذه الحكومة حين اجتاح تنظيم داعش السهل والجبل وقتل وسبى! ألم تترك أهل سنجار لمصيرهم المحتوم، يواجهون الموت والأسر والمقابر الجماعية، والسؤال الذي يجدد نفسه اليوم، من أنقذ الشنكاليين الذين هاموا في الجبال والطرقات الوعرة يواجهون الموت والعطش والجوع، ومصاعب الوصول إلى الأماكن الآمنة؟ وأين كانت الحكومة العراقية وجيشها الذي لم يحاول القيام بواجبه دفاعاً عن مواطنيه العزل؟”
ولفت بيان البيت الإيزيدي إلى أن محاولة الجيش العراقي تنفيذ مخططه الرامي لسلب إرادة شنكال تشكل ظلماً كبيراً، وقلباً لحقيقة أن الشنكاليين هم من يديرون مناطقهم، وهم مواطنون عراقيون ولهم ما لغيرهم في ظل عراق فيدرالي يمنح الخصوصية بلا تفرقة أو محاباة.
وتمنى البيت الإيزيدي في بيانه من أصحاب الضمائر الحية في الحكومة والجيش العراقيَين أن يعيدوا النظر في قراءة الأحداث وعدم تكرار المآسي التي عانت منها سنجار دائماً، وتغليب لغة الحوار والعقل على منطق المخططات والظلم والإقصاء، داعياً شعبهم إلى الثبات والدفاع عن مكاسبه ودماء الشهداء الطاهرة.

‫شاهد أيضًا‬

لجنة “أطفال شلير” تدعو لوقف استهداف تركيا أطفال شمال شرقي سوريا

أصدرت لجنة أطفال شلير، بياناً للرأي العام في مخيم سري كانيه شرقي الحسكة، شمال شرقي سوريا، …