‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

المرصد يوثّق مقتل شاب على يد الجندرما التركية بعد محاولته عبور الحدود من مدينة تل أبيض

في جريمة جديدة تضاف لسلسلة جرائم جندرما الاحتلال التركي، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأنّ شاباً من أبناء مدينة الرقة فقد حياته بعد تعرّضه للضرب الوحشي من قِبل الجندرما، بعد أن فُقِد منذ السابع عشر من شهر نيسان الجاري.
وتبيّن أن الجندرما التركية ألقت القبض على الشاب أثناء محاولته العبور الى الأراضي التركية من مدينة تل أبيض المحتلة في السابع عشر من شهر نيسان الجاري، ليتبيّن أن الشاب فقد حياته بعد تعرّضه لأبشع أنواع الضرب التي لا تمت للإنسانية بصلة.
وبحسب الطبيب الشرعي في مدينة تل أبيض ، فإنّ سبب الوفاة هو تعرّض الشاب للضرب المبرح بأداة حادة على الرأس، فيما ظهرت آثار الضرب على الجسد بشكلٍ واضح.
ويذكر أنه وفي العشرين من نيسان، وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد شاب من أبناء قرية بزابور بجبل الزاوية، برصاص الجندرما التركية، أثناء محاولته العبور إلى تركيا من جهة ريف إدلب.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثق في التاسع عشر من نيسان، استشهاد شاب من أبناء منطقة الباب، جراء استهدافه بالرصاص من قبل الجندرما التركية، وذلك أثناء محاولته دخول الأراضي التركية من ريف حلب الشمالي.
وبذلك، يرتفع تعداد المدنيين الذين قُتلوا برصاص الجندرما أثناء محاولتهم العبور إلى تركيا في كل من إدلب والحسكة وحلب والرقة إلى عشرة بينهم ثلاثة أطفال، وذلك منذ مطلع العام الجاري.
وبحسب توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان، بلغ تعداد المدنيين السوريين الذين استشهدوا برصاص الجندرما منذ انطلاق الثورة السورية إلى أربعمائة وسبعين مدنياً، من بينهم ستٍ وثمانين طفلاً دون الثامنة عشر، وأربعٌ وأربعون مواطنة فوق سن الثامنة عشر.

‫شاهد أيضًا‬

منظمات المجتمع المدني تدين قطع تركيا مياه الفرات

على خلفية قطع دولة الاحتلال التركي المياه عن مناطق شمال وشرق سوريا، أصدرت مئة وأربعٌ وعشرو…