24/04/2021

قرارٌ للجنةِ الأممِ المتحدةِ للمرأة يثيرُ غضبَ منظماتٍ نسويةٍ إيرانية

عقبَ قرارِ لجنةِ الأممِ المتحدةِ المعنيةِ بوضعِ المرأة، انتخابَ الجمهوريةِ الإسلاميةِ الإيرانيةِ عضواً في اللجنة، أصدرت ثلاثُ منظماتٍ نسائيةٍ إيرانيةٍ في ثلاثِ دولٍ أوروبيةٍ بياناً يومَ الجمعة، نددت فيه بذلك القرار.
المنظماتُ الثلاث وهي “جمعيةُ النساءِ الإيرانياتِ في فرنسا” و”جمعيةُ المرأةِ الإيرانيةِ في السويد” و”جمعيةُ النساءِ الديمقراطياتِ الإيرانياتِ في إيطاليا”، قالت في بيانِها إنّها تعتبرُ انتخابَ النظامِ الإيرانيِ الكارهِ للنساء لأقصى الحدود كعضوٍ في اللجنة، إهانةً لجميعِ النساءِ الإيرانيات اللواتي تُعتبَرنَ الضحايا الرئيسياتِ لهذا النظام، خلال العقودِ الأربعةِ الماضية.
ووجهت الجمعياتُ دعوةً لجميعِ الحكوماتِ والمؤسّساتِ والجمعياتِ لإدانةِ القرار.
واقتبسَ البيانُ بعضاً مما ذُكِرَ في تقريرٍ أصدرَه “جواد رحمن” مقرر الأممِ المتحدةِ الخاص المعني بحقوقِ الإنسان في إيران، والذي قالَ إنّه قلقٌ إزاءَ استمرارِ التمييزِ ضدَ النساءِ في إيران، ومن المؤسفِ أنّ الحكومةَ الإيرانيةَ لم تقبل بتوصياتٍ تتعلقُ بالتصديقِ على اتفاقيةِ القضاءِ على جميعِ أشكالِ التمييزِ ضدَ النساء، لافتاً إلى أنّ القيمَ الذكوريةَ المناهضةَ للنساء، تطغى على العديدِ من جوانبِ الحياةِ الأسريةِ في إيران.
ويُشارُ إلى أنّ المرأةَ في القانونِ الإيراني، تقعُ في مرتبةٍ أدنى من مرتبةِ الرجل، كما يُفرض عليها ارتداءُ الحجابِ في الأماكن العامة، وغيرُها من القيودِ الصارمة.
ويُذكرُ أنّ لجنةَ الأممِ المتحدةِ المعنيةِ بوضعِ المرأة، هي هيئةٌ حكوميةٌ دولية، وتُعتبرُ الأساسيةَ لتعزيزِ المساواةِ بين الجنسين، وتمكين المرأة.

‫شاهد أيضًا‬

نتنياهو يهدد بعمل عسكري قوي جداً في لبنان

نقلت قناة “آي 24 نيوز” عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قوله، في أثن…