26/04/2021

شيوخ ووجهاء العشائر وأعيان المجتمع في إقليم الجزيرة ينددون بممارسات ميليشيا الدفاع الوطني في القامشلي

على خلفية الأحداث التي اندلعت في مدينة القامشلي في الفترة الأخيرة بين قوى الامن الداخلي وميليشيا الدفاع الوطني التابع لقوات النظام، أصدر شيوخ ووجهاء العشائر وأعيان المجتمع في إقليم الجزيرة بياناً إلى الرأي العام، أكدوا فيه أنهم متابعون للأحداث في المدينة وبالأخص في حي الطي، وأن ممارسات وتعديات ميليشيا الدفاع الوطني من تجارة المخدرات وفرض الإتاوات وابتزاز أهالي الحي عاثت فساداً بين أهالي الحي، والتي كان آخرها ضرب حواجز قوى الأمن الداخلي.
كما ولفت بيان الشيوخ إلى أن تلك الميليشيا تتبع لأجندات خارجية كونها تتبع لميليشيا الحرس الثوري الإيراني، حيث تسعى ميليشيا الدفاع الوطني إلى ضرب حالة الأمن والاستقرار في المنطقة، واغتيال وجهاء وشيوخ العشائر، وكان آخرها اغتيال الشيخ الشهيد هايس الجريان.
وفي نهاية بيانهم، طالب شيوخ ووجهاء العشائر وأعيان المجتمع في إقليم الجزيرة، قوى الأمن الداخلي ومؤسسات الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بالحفاظ على التعايش السلمي وأخوّة الشعوب والتصدي لممارسات تلك الميليشيا وفرض الأمن والاستقرار في حي الطي وإعادة المدنيين إلى منازلهم، والضرب بيد من حديد لكل من يقوم بضرب مشاريع الفتنة في المنطقة.

‫شاهد أيضًا‬

تخريب مزار إيزيدي في عفرين

حصلت نورث برس، الخميس، على صور ومشاهد تظهر تعرض مزار “منان” الديني الإيزيدي الواقع قرب قري…