29/04/2021

الاحتلالُ التركي يستخدمُ أسلحةً كيماويةً في شمالِ العراق

في ظلِ ما تشهدُه المناطقُ الشماليةُ من إقليمِ كردستان، وخاصةً منطقةُ “نوهدرا” و”سهلِ نينوى” من هجماتٍ وعملياتٍ عسكريةٍ وغاراتٍ تركية، قال مسؤولٌ في اتحادِ مجتمعاتِ كردستان، إنّ قواتِ الاحتلالِ التركي استخدمت أسلحةً كيماويةً خلال قصفِها عدةَ مناطقَ شمالَ العراق، بحسبِ صحيفةِ “مورنينغ ستار” البريطانية، التي أفادت يومَ الثلاثاءِ وأكدت استعمالَ الاحتلالِ التركيِ للسلاحِ الكيماوي ثلاثَ مراتٍ خلالَ هذا الأسبوعِ فقط، وذلك في منطقةِ “أميدي” و”نوهدرا” ومحيطِها، بغيةَ استهدافِ مقراتِ حزبِ العمالِ الكردستاني، الذي يشنُ بدورِه هجماتٍ متكررةً على مواقعِ الاحتلالِ التركي ضمنَ الأراضي التركية.
ويُشارُ إلى أنّ الاحتلالَ التركيَ كان قد بدأ بحملةٍ عسكريةٍ بريةٍ في الرابعِ والعشرينَ من نيسان، تزامناً مع اعترافِ الرئيسِ الأمريكي “جو بايدن” بالإبادةِ الجماعيةِ بحقِ الشعبِ الأرمني، واستهدفت الحملةُ معاقلَ ومقراتِ الحزبِ على الحدودِ العراقيةِ التركية، والتي أسفرت حتى الآن عن مقتلِ وجرحِ العشراتِ من كلا الطرفين.
ويُذكرُ أنّ هذه ليست المرةَ الأولى التي يستعملُ فيها الاحتلالُ التركيُ الأسلحةَ الكيماوية، حيث استخدم غازَ الكلور عامَ ألفينِ وثمانيةَ عشر في شمال سوريا، والفوسفورَ الأبيضَ في شمالِ شرقِ سوريا عامَ ألفينِ وتسعةَ عشر.

‫شاهد أيضًا‬

البطريركية الكلدانية تنعى الأب مشتاق زنبقة في تورونتو– كندا

الأب مشتاق من مواليد بغداد للعام 1942 من ميخائيل زنبقة ومريم بصمجي. رسم كاهناً في العام 19…