04/05/2021

حرب المياه.. وجه آخر لحربِ إبادةٍ تركيّة جديدة ضد شمال وشرق سوريا

كارثة إنسانية قد تشهدها مناطق شمال وشرق سوريا لم يسبق وإن حلّت على أي رقعة من الأرض، ولا حتى في أكثر الدول صراعاً ومأسات.
فمنذ حوالي عدة سنوات وحتى يومنا هذا، وعلى الرغم من استخدامها جميع الأساليب في انتهاكاتها بحق مختلف مناطقنا، والتي تتعايش فيها كافة المكونات مع بعضها البعض، ها هي دولة الاحتلال التركي تلجأ إلى أبشع ما يمكن تخيّله من أعمال لا إنسانية وغير أخلاقية بحق أكثر من أربعة ملايين شخص في المنطقة، وهي قطع حصة مياه سوريا من نهر الفرات، الأمر الذي أدى لجفاف مساحات واسعة منه، في خطوة تهدد حياة الملايين، وتكشف الوجه الآخر لحربِ إبادةٍ جديدة تشنها تركيا مستخدمة فيها سلاح المياه والتعطيش بحق سكان المنطقة.
في لقاء خاص أجرته فضائيتنا سورويو معه حول هذا الموضوع، أشار نائب الرئاسة المشتركة للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، بدران جيا كرد، إلى أن دولة الاحتلال التركي مارست جميع السياسات العدوانية وبمختلف أشكالها تجاه مناطقنا، لكي تنال من المكاسب التي كسبتها مكونات المنطقة، وكان آخرها قطعها للمياه كوسيلة عدوانية أخرى تجاهنا، معتبراً أن ما تقوم به تركيا هو نوع جديد من الحرب التي تعلنها تجاه مناطقنا.
ولفت السيد بدران في تصريحه أيضاً، إلى أن قطع المياه عن مناطقنا سيؤدي إلى حدوث أزمات كارثية، كون المنطقة تشهد انتشار كثيف لفيروس كورونا، وعلى المستوى الزراعي أيضاً، ونظراً لوجود مئات الآلاف من النازحين السوريين، وهي بذلك تضاعف وتفاقم من الأزمة التي تعاني منها المنطقة أكثر فأكثر، مشدداً على أن هذا التصرف والتعامل الذي تقوم به تركيا هو تعامل إرهابي وتعامل داعشي في الوقت ذاته.
وفي إجابة له على سؤالنا عما إذا كان هناك نيّة لدى الجانب الأمريكي للتدخل في هذا الموضوع، بيّن السيد بدران، أنه تم طرح العديد من المشاريع الدولية على التحالف الدولي والمؤسسات والمنظمات الدولية وخاصة الأمم المتحدة لحل تلك الأزمة والجانب الروسي أيضاً، إلا أنه وحتى الآن ليست هناك أي خطوات عملية أو نتائج تم استخلاصها من تلك المحادثات، مناشداً في الوقت ذاته العالم أجمع للضغط على تركيا للحد من ممارساتها العدوانية تلك تجاه المنطقة.
كما وشدد السيد بدران عن أنه وعلى الرغم من قيامهم كإدارة ذاتية بمشاريع أخرى لكي يستطيعوا أن يؤمنوا أو يوفروا جزء من الحل ليعتمدوا عليه مستقبلاً، إلا أن ذلك لا يمكن أن يغطي تلك الفجوة الاستراتيجية الموجودة التي كانت تعتمد عليها المنطقة.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…