07/05/2021

النائب اللبناني قاسم هاشم يستنكر استخدام تركيا مياه الفرات كسلاح حرب ضد سوريا

استنكر النائب اللبناني عضو كتلة “التنمية والتحرير” قاسم هاشم في تصريحٍ له، الانتهاكات اللاإنسانية التي تقوم بها تركيا بحق الشعب السوري، حيث قال:
“لم يكتف المتآمرون على الشعب السوري بجرائمهم الوحشية التي أمعنت قتلًا وتشريدًا وتدميرًا بحق سوريا وشعبها لتستكمل هذه العدوانية بجريمة ضد الإنسانية باستخدام المياه كسلاح حرب بمواجهة النساء والأطفال والشيوخ وقطع المياه عنهم في مدينة الحسكة وبما يخالف القوانين والمواثيق الدولية وبخاصة القوانين الدولية الإنسانية”.
ودعا “هاشم” منظمات حقوق الإنسان في العالم لوضع حدٍ لهذه الغطرسة قائلاً:
“هذه القضية الإنسانية يجب أن تستنهض جمعيات حقوق الإنسان والدول المدعية حمايتها لحقوق الإنسان للتحرك وإنقاذ حياة الانسان في هذه المدينة وفق ما تفرضه المواثيق الإنسانية على مثل هذه الانتهاكات لأبسط وأهم حقوق الإنسان البديهية”.
ويُشار إلى أنه ومنذ مطلع شهر كانون الثاني المنصرم خفّضت تركيا حصة سوريا من مياه نهر الفرات إلى ما يقارب 200 متر مكعب من المياه في الثانية فقط، وهو ما يعتبر خرقًا لاتفاقية عام 1987، والتي نصت على أن تكون الحصة 500 متر مكعب في الثانية الواحدة.

‫شاهد أيضًا‬

سنحريب برصوم : المشروع التركي ضد مناطقنا لقي رفضاً اقليمي ودولي

حول اخر المستجدات السياسية والاحداث التي جرت مؤخراً, تحدث الرئيس المشترك لحزب الاتحاد السر…