07/05/2021

لودريان يوجه رسالةً شديدةَ اللهجةِ خلالَ لقائِه بالسياسيين اللبنانيين

مع فشلِ القادةِ والسياسيينَ اللبنانيينَ بتشكيلِ حكومةٍ توافقيةٍ إصلاحيةٍ قادرةٍ على انتشالِ لبنانَ من أزمتِه السياسيةِ الاقتصاديةِ الخانقة، والذي اعتُبِرَ استهتاراً بالمبادرةِ الفرنسيةِ التي وعدت اللبنانيينَ بتقديمِ “باريس” أموالاً ومساعداتٍ في حالِ تشكيلِ الحكومة، توجّه وزيرُ الخارجيةِ الفرنسي “جان إيف لودريان” إلى “بيروت” يومَ الخميس، حاملاً رسالةً شديدةَ اللهجةِ للسياسيين، وذلك حسبَ ما أعلنَه عبرَ حسابِه على “تويتر”، قبلَ يومٍ من الزيارة، حيث قال إنّه “يحمل رسالةً حازمةً كبيرةً للقادةِ السياسيين، ورسالةَ تضامنٍ كاملٍ مع اللبنانيين”، وتابعَ قائلاً: “الحزمُ في وجهِ الذين يعرقلون تشكيلَ الحكومة، ولقد اتخذنا إجراءاتٍ وطنية، وهذه مجرد البداية”
وفورَ وصولِه، التقى “لودريان” بالرئيسِ اللبناني “ميشيل عون”، وغادر من دون الإدلاءِ بأي تصريح، وتوجّه بعدَها إلى “عين التينة”، والتقى برئيسِ البرلمانِ اللبناني “نبيه بري”
وآخرُ لقاءاتِه كانت مع رئيسِ الحكومةِ المكلف “سعد الحريري”، وبحسبِ موقع “الخبر أونلاين” المحلي، فإنّ “الحريري” كانَ غيرَ مرتاحٍ لدى خروجِه من الاجتماعِ مع “لودريان”، ولم يُدلِ بأي تصريحاتٍ صحفية، فيما ذكرت قناةُ “أو تي في” أنّ “لودريان” قال لـ “الحريري”: “أنت وعدتنا بتشكيلِ الحكومة ونحن دعمناك حتى النهاية، لكن صورةَ فرنسا اهتزت في ظلِ فشلِ عمليةِ التأليف، وأنت ساهمت بذلك”
هذا ولم يصدُر أي تعليقٍ من قبلِ “الحريري” حتى الآن، على ما نُشِرَ في قناةِ “أو تي في”
ومن ناحيةٍ أخرى، ذكرت صحيفةُ “المدن” أنّ نحوَ أربعَ عشرةَ مجموعةً سياسيةً رفضت لقاءَ “لودريان”، وبررت ذلك بأنّ فرنسا دولةٌ استعمارية.
وإلى هذا، أفادت وسائلُ إعلامٍ لبنانية أنّ “لودريان” سيغادرُ “بيروت” دون عقدِ مؤتمرٍ صحفي، في ظلِ الأجواءِ السلبيةِ التي سادت لقاءاته مع المسؤولين اللبنانيين.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…