10/05/2021

جوزيف صليوا: ترشّحت عن قائمة بيث نهرين لنزاهة الحزب وصدقه مع شعبه

كشف النائب السرياني الكلداني الآشوري الأسبق في البرلمان العراقي جوزيف صليوا عن اختياره لقائمة بيث نهرين في الانتخابات العراقية القادمة مشدداً على أنه اختارها لنزاهة الحزب وصدقه مع شعبه

في تصريح له أثناء استضافته في برنامج المشهد السياسي الذي يبثّ عبر أثير سورويو اف ام وسورويو تي في، بخصوص الانتخابات العراقية المقبلة، أشار النائب السرياني الأسبق في البرلمان العراقي جوزيف صليوا، إلى أن أهمية الانتخابات التي ستجري في العاشر من تشرين الأول تكمن في النتائج التي فرضتها ثورة تشرين في العراق، هذه الثورة التي خرج بها العراق بكل مكوناته بسبب تردي الأوضاع السياسية، الاقتصادية والمجتمعية في البلاد.
ولفت صليوا في حديثه، إلى أنه ولأول مرة منذ تكوين الدولة العراقية المعاصرة عام ألف وتسعمائة وعشرون، يفرض الثوار إرادتهم على الحكّام وعلى الحكومات، وكان من إحدى نتائجها اجراء انتخابات مبكّرة.
وفيما يخص ترشّحه للانتخابات، أوضح صليوا أنه مرشّح عن قائمة بيث نهرين، وأنه اختارها لنزاهة الحزب وصدقه مع شعبه، وعدم قبوله على ذاته أن يكون ذيل لكافة الأطراف، وكذلك لأنهما يتبنيان قواسم مشتركة، ألا وهي الدفاع عن كامل شعبنا بكامل تسمياته، والابتعاد عن الاصطفافات الطائفية، وبالإضافة لذلك هو يؤمن بالإطار العام الوطني للعراق وإنسانية العراق.
كما وشدد جوزيف صليوا على أن هنالك تؤامة بينه وبين حزب بيث نهرين المناضل النزيه الصادق، معوّلاً على صدقهم مع شعبنا وبياض أيديهم التي لم تتلطخ بدماء شعبنا والشعب العراقي ولم تتلطخ بالفساد، مشدداً أيضاً على أنه لا يستطيع أي أحد أن يثبت عليهم أي نوع من الذيلية أو الفساد أو مخالفة القواتين، مخاطباً في الوقت ذاته المواطن العراقي من كافة الطوائف أن يختار هكذا ناس لأتهم بحاجة في المرحلة المقبلة أن يدفعوا بهكذا ناس ليقفوا ضد الفساد الموجود.
وبيّن صليوا أيضاً أنهم لا يقيموا أي اتفاقات مع أي أطراف تكون خارج الإطار الوطني، ولا تؤمن بعلمانية الدولة ولا تؤمن أيضاً بأحقية أبناء شعبنا في نيل الحقوق كاملة على أساس المساواة والمواطنة والعدالة الكاملة، مبدياً استعدادهم بالاتفاق مع أي جهة تؤمن بهذه الجزئيات

‫شاهد أيضًا‬

الحكومة العراقية بصدد استكمال التخصيصات المالية لناجيات داعش

في الذكرى العاشرةِ لاحتلالِ إرهابيي “داعش” مدينةَ “الموصل” العراقي…