11/05/2021

إيران وتركيا.. مابين الوفاق والنفاق صراع يلوح في الأفق

تراشق جديد للاتهامات قد يؤدي إلى مزيد من التعقيد في العلاقات التركيّة الإيرانيّة، هذا التصعيد الذي من شأنه أن يؤجج الصراع أكثر فأكثر بين هاتين الدولتين المتنازعتين على “تريكة الرجل المريض” في أغلب البلدان العربية.
بوادر هذا الصراع القديم الجديد باتت تلوح في الأفق، حينما اتهمت تركيا في تقرير لها، إيران، بإرسال مرتزقة سوريين إلى اليمن للقتال إلى جانب ميليشيا الحوثي، الأمر الذي نفته إيران عبر سفارتها في أنقرة، معتبرة أنه ادعاء كاذب، وأنه بمثابة دليل على الجهل بالحقائق الميدانية، بحسب قولها.
كما وزعمت السفارة الإيرانية، أن إيران دعت دائماً إلى إنهاء هذه الحرب، ودعمت جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي.
هذا وكانت وكالة الأناضول التابعة لسلطات الاحتلال التركي، قد نشرت تقريراً، الجمعة، اتهمت فيه ميليشيا الحرس الثوري الإيراني المنتشرة في سوريا، بإرسال عناصر سوريّة تابعة لها إلى اليمن للقتال بجانب ميليشيا الحوثي مقابل رواتب شهرية كمرتزقة.
ولفتت الوكالة أيضاً، إلى أن تلك العناصر نقلت إلى العراق عن طريق معبر “البوكمال – القائم” الحدودي مع سوريا، بصفتهم حجاجاً إلى المقامات الشيعية، ومنها إلى إيران عن طريق رحلات الحج، ومن ثم سيرسلون على دفعات إلى العاصمة اليمنية صنعاء عبر رحلات بحرية ضمن سفن إغاثية أو عن طريق التهريب.

‫شاهد أيضًا‬

بوريل يجددُ موقف الاتحادِ الأوروبي بخصوصِ الأزمةِ اللبنانية

بعدَ زيارتِه القصيرةِ إلى لبنان، والتي التقى خلالَها عدداً من المسؤولينَ اللبنانيين، وإلقا…