12/05/2021

مجلس بيث نهرين القومي يدعو المجتمع الدولي لوضع حد لإجرام الدولة التركية

نظراً لتدخلاتِ الاحتلالِ التركي السافرةِ وهجماتِه المتكررةِ على قرى شعبِنا في شمالِ العراق، أصدرَ مجلسُ “بيث نهرينَ” القومي بياناً جاءَ فيه:
“نحن كمجلسِ “بيث نهرين” القومي، نطالبُ الأممَ المتحدةَ والمجتمعَ الدوليَ بوضعِ حدٍ لإجرامِ الدولةِ التركيةِ وتدخلاتها العسكريةِ في دولِ المنطقة، وإيقافِ هجماتها المتكررةِ على شمال العراق، خاصةً وأنّ هذه الهجمات تطالُ يومياً قرى شعبنا الآشوري الكلداني السرياني الواقعةِ ضمن مناطقِ عملياتها الحربيةِ في شمالِ العراق، بحجةِ محاربةِ الإرهاب”
وأوضحَ البيانُ أنّ “هذه الهجمات الإجراميةَ التي تستعملُ خلالها تركيا كافةَ أنواعِ الأسلحةِ الثقيلةِ من طائراتٍ وصواريخٍ وغيرها من أسلحةِ “الناتو”، تُسفرُ عن تهجيرِ وتشريدِ وقتل ما تبقى من أبناءِ شعبنا الذي تعرض على يد تركيا لأبشع أنواعِ الإبادةِ العرقيةِ مع شعوبٍ أخرى عامَ ألفٍ وتسعِمائةٍ وخمسةَ عشر”
وتابعَ البيانُ بالقول: إنّ “مجلسَ “بيث نهرين” القومي يدعو الأطرافَ الإقليميةَ وخاصةً الدولَ المجاورةَ لحلِ خلافاتها ضمن حدودِها الجغرافية، وتمتينِ ثقافةِ الحوارِ والاعترافِ بالتعددية، وبترسيخِ حقوقِ الشعوبِ في دساتيرِها، وإحلالِ ثقافةِ الحوارِ والتطورِ والديمقراطيةِ والعدالةِ المجتمعيةِ والسلامِ في المنطقة، لأن سياساتِ الحروبِ والإنكارِ والقمعِ والقتلِ والتهجيرِ والمجازر، أثبتت فشلَها في حلِ الخلافاتِ والنزاعات، وزادت من الحقدِ والكراهيةِ والتخلفِ والتطرفِ بين الشعوبِ ومكوناتِ الدولةِ الواحدة”
وفي ختامِ البيان، أكدَ المجلسُ وقوفَه إلى جانبِ الشعوبِ المقهورةِ والدفاعِ عن حقوقِها، وخاصةً حقوقَ شعبنا السرياني الآشوري الكلداني الذي يدفعُ أكثرَ من غيرِه، أثمانَ الحروبِ العبثيةِ من إقصاءٍ وقتلٍ ومجازرٍ وتهجيرٍ وتغييرٍ ديمغرافيٍ في أراضيه التاريخية، بسبب مصالحٍ إقليميةٍ ودولية، وبسببِ غيابِ المحاسبةِ وغيابِ العدالةِ الإنسانية.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس بيث نهرين القومي يصدر بياناً بمناسبة اليوم العالمي للغة الأم

قال مجلس بيث نهرين القومي في بيانه الصادر، إن “معنى يوم 21 من شباط/فبراير يوم اللغة …