13/05/2021

عمليات التشيّع مستمرة في سوريا … وبمباركة النظام السوري

لم تتوقف حركة التشيع الايرانية في سوريا منذ دخول فصائلهم بذريعة مساندة قوات النظام السوري وحتى اليوم, ففي الاونة الاخيرة يظهر للعلن فصيل عسكري جديد في مشهد بات اعتياديا للشعب السوري, الذي يدعى “طلائع الخراساني” بهدف تجنيد الشباب السوريين العائدين من لبنان.
الجدير ذكره ان هذه الميليشيا يبلغ تعدادهم الفا واربعمئة عنصر، يقودها اللواء المتقاعد الإيراني “الحاج حميد تقوى فر”، وتنتشر في عدة مناطق بدمشق وضواحيها مثل ضاحية حرستا ودوما وباب توما، إلى جانب مقرات كبيرة في السيدة زينب، ومقرات في أحياء “الجزماتي” و”الراشدين” و”بستان القصر” و”الراشدين” بمدينة حلب, بحسب موقع “عين الفرات”.
واشار الموقع الى ان مهمة المليشيا هي التنسيق مع السوريين في الخارج لاسيما لبنان، وتقديم وعود لهم بعدم تعرض مخابرات النظام لهم عند عودتهم، ثم بعد ذلك يتم تدريبهم على يد عدد من المدربين العسكريين الإيرانيين، وزجهم في المعارك.
هذا وناهيك عن المهمة التي اسست من اجلها هذه الميليشيات بالعموم, الا وهي التشيّع , ففي هذا الفصيل المسمى “طلائع الخراساني” يتولى الحجاج “هاشم أعيس”، و”أبو كوثر”، عمليات إقناع الشباب المنتسب بالتشيّع، من خلال تقديم وعود ومزايا، بالإضافة إلى دورات تدريبية يتم عقدها بالتعاون ضباط من النظام السوري.

‫شاهد أيضًا‬

تخريب مزار إيزيدي في عفرين

حصلت نورث برس، الخميس، على صور ومشاهد تظهر تعرض مزار “منان” الديني الإيزيدي الواقع قرب قري…