13/05/2021

مجلس سوريا الديمقراطية وحزب الارادة الشعبية في اجتماع للعمل المشترك

بعد التوقيع على مذكرة التفاهم بين الطرفين في في الواحد والثلاثين من أب من عام الفين وعشرين, اجتمع مجلس سوريا الديمقراطية برئاسة الرئيسة المشتركة “الهام احمد” مع وفد لحزب الارادة الشعبية تراسه “قدري جميل”, وذلك في إطار استمرار العمل المشترك بين الطرفين، بحسب خبر صحفي لمجلس سوريا الديمقراطية وحزب الإرادة الشعبية.
وناقش المجتمعون مستجدات الوضع السياسي على المستوى الدولي والإقليمي، وبشكل خاص، الداخلي الذي تمثل باستمرار تغييب بعض القوى الوطنية المعارضة عن العملية السياسية في ظل استمرار المتشددين في النظام وفي المعارضة في تعطيل الحل السياسي.
كما ناقش المجتمعون وضع المعارضة السورية، ورأوا أنّ مجمل الأوضاع التي تعيشها البلاد تتطلب العمل الحثيث على تجميع قوى المعارضة الحقيقية، الوطنية الديمقراطية، باتجاه مؤتمر وطني عام يعقد على أساس تطبيق القرار 2254.
وفي هذا الصدد، عَقْبَ الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية “رياض درار”, يوم الاربعاء, على الاجتماع, بالقول: “أن مذكرة التفاهم التي خرجت بين مسد وحزب الإرادة الشعبية تحمل رؤية استراتيجية وتأسيس دستوري مهم جداً وعمل تفاعلي مشترك يستطيع أن ينجز أهدافه بكل سهولة ويسر، وبالتالي فإن تطوير مذكرة التفاهم هذه هو عمل إيجابي يدعو له الطرفان، من أجل توسيع نطاق العمل المشترك”.
واضاف “درار” : “مضت حوالي عشرة شهور على هذا اللقاء، والطرفان يسيران بنفس المنوال ويتحدثان بنفس السوية، الافكار مشتركة والمواقف ايضاً قريبة جداً، وهذا دليل على ان الموقف المعارض بعد التفاهمات يستطيع أن ينسجم ويتقدم نحو الأهداف المشتركة”.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…