22/05/2021

الملف الليبي على طاولة مجلس الأمن الدولي

دعت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس جرينفيلد، لإخراج المقاتلين الأجانب من ليبيا في أسرع وقتٍ ممكن، والذين غالبيتهم من تركيا وروسيا، موضحةً بأن أمريكا تدعم اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا كما إنها ستفرض عقوبات على كل من يعرقل العملية السياسية وإجراء الانتخابات الليبية في موعدها المقرر في الرابع والعشرين من كانون الأول
كلام ليندا جاء خلال جلسة استماع بمجلس الأمن الدولي حول المستجدات الأخيرة في ليبيا، ومن جانبه أوضح المبعوث الأممي إلى ليبيا، يان كوبيش، خلال نفس الجلسة بأن عدم مغادرة المقاتلين الأراضي الليبية أدى لمزيد من الانقسام في الداخل الليبي، كما إنه يمثل تهديداً أمنياً ليس على ليبيا فقط، بل على المنطقة بأسرها.
كما طالب يان، مجلس النواب الليبي بتوضيح القاعدة الدستورية للانتخابات واعتماد التشريعات الانتخابية اللازمة قبل تموز المقبل، مؤكداً استمرار دعم الأمم المتحدة للحكومة الليبية المؤقتة لتحقيق المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية.
وشدد كوبيش على أهمية التخطيط لسحب المقاتلين الأجانب من ليبيا مع نزع سلاحهم وإعادة دمجهم في مجتمعاتهم.

‫شاهد أيضًا‬

فعاليات في كل من السويد وهولندا من أجل استذكار شهداء السيفو

بعد الدعوة التي أرسلتها ابرشية هولندا للكنائس كافة من أجل إقامة استذكار للسيفو، نظم دير &#…