23/05/2021

مسؤولون أوروبيون يؤكدون تزايد النشاط العدائي الروسي

أكدَ وزيرُ الدفاعِ البريطاني "بين والاس" رصدَ بلادِه تصاعداً في النشاطِ العدائي الروسي قبالةَ السواحلِ البريطانية، يأتي هذا فيما أكدَ وزيرُ الخارجيةِ النمساوي "ألكسندر شالنبرغ"، عدمَ إظهارِ روسيا رغبةً في إجراءِ حوارٍ بنّاءٍ مع الاتحادِ الأوروبي.

على مدارِ الأشهرِ القليلةِ الماضية، تصاعدت التوتراتُ السياسيةُ والعسكريةُ بينَ دولِ الاتحادِ الأوروبي وحلفِ شمالِ الأطلسي، وبينَ روسيا الاتحادية، حيث تبادلَ المعسكرانِ فرضَ العقوباتِ وطردَ البعثاتِ الدبلوماسية، ووصلَ التدهورِ لحدِ نشرِ كلِ طرفٍ قطعاً عسكريةً بريةً وبحريةً على حدودِ الطرفِ المقابل.
حيث أكد وزيرُ الدفاعِ البريطاني “بين والاس” في حديثٍ لصحيفةِ “تليغراف”، تزايدَ نشاطِ السفنِ الروسيةِ قبالةَ سواحلِ المملكةِ المتحدةِ البريطانية، ووصفَ “والاس” روسيا بالعدو الذي يمثل التهديدَ الأول، مضيفاً بأنّه تم رصدُ غواصةٍ روسيةٍ في البحرِ الإيرلندي أواخرَ العامِ الماضي، مشدداً على أنّه لم يتم رصد غواصاتٍ روسيةٍ في تلك المنطقةِ منذ فترةٍ طويلةٍ جداً.
ولفت “والاس” إلى أنّ بلادَه حاولت اتباعَ سياسةِ التهدئةِ واستخدامَ أساليبٍ أخرى، غيرَ أنّه وفي حالِ لم تغير روسيا موقفَها، فسيكون من الصعب علينا فهمُ إلى أين نحنُ سائرون، على حدِ تعبير الوزير.
وفي السياق، قال وزيرُ خارجيةِ النمسا “ألكسندر شالنبرغ” في تصريحٍ لإذاعةِ “أو وَن”، إنّ العلاقةَ بينَ الاتحادِ الأوروبي وروسيا متوترةٌ للغاية، مضيفاً بأنّ الاتحادَ الأوروبي يريدُ فتحَ قنواتِ الحوارِ مع روسيا، غيرَ أنّ موقفَ “موسكو” لا يُظهرُ أنّها ترغبُ في ذلك، كما تزعم.
وأكد “شالنبرغ” أنّ هناك العديدُ من الموضوعاتِ التي تريد “بروكسل” التعاونَ بشأنِها مع “موسكو”، كالمناخِ والطاقة، إلّا أنّ خضوعَ روسيا لسلسلةٍ من العقوبات، أكسبَها شهرةً وسمعةً سيئة، وتابع قائلاً إنّه يأملُ بأن تتغيرَ النغمةُ قريباً، وأن نتمكن من إيجادِ طريقةٍ للتعايش، وليس هناك شكٌ في أنّه سيكون من الصعبِ للغايةِ القيامُ بذلك الآن.
تصريحاتُ “شالنبرغ” الأخيرةُ قوبلت بردٍ روسي، حيث قالت “ماريا زاخاروفا” المتحدثةُ باسم الخارجيةِ الروسية، إنّ التعاونَ واسعَ النطاقِ بين الطرفين تعرقلَ بعد تبني “بروكسل” عقوباتٍ مناهضةً لروسيا.

‫شاهد أيضًا‬

بوتين يصل الصين لتعزيز العلاقات الثنائية

التقى الرئيسُ الصينيُّ “شي جين بينغ” بنظيرِه الروسي “فلاديمير بوتين̶…