24/05/2021

تحرير طفل عراقي إيزيدي من قبضة داعش في مخيم الهول

كشف الصحفي العراقي الإيزيدي البارز، المهتم بشأن المختطفين الإيزيديين، ميسر الأداني، عن تحرير الطفل أردوان محسن خضر دلكي، وهو من مواليد ألفين وخمسة، من داخل مخيم الهول في شمال وشرق سوريا.
وبين الأداني، أن الطفل هو من المكون الإيزيدي، اختطفه إرهابيي داعش مع عائلته من قرية تل بنات جنوب شرقي قضاء سنجار “غربي الموصل مركز نينوى شمالي العراق”، أثناء إبادة المكون الإيزيدي في الثالث من أب عام ألفين وأربعة عشر، موضحاً أن أردان اختطف مع عائلته البالغ عدد أفرادها سبعة عندما كان عمره تسع سنوات.
كما وذكر الأداني، أنه قبل عامين تم تحرير الأخت الصغرى لأردان، من داخل مدينة الموصل، فيما مازال مصير خمسة من أفراد عائلته مجهولاً حتى هذه اللحظة ومن ضمنهم أمه.
ولفت الصحفي العراقي أيضاً، إلى أنه على أثر ارتكاب إرهابيي داعش الإبادة الجماعية بحق الإيزيديين في سنجار والقرى والمجمعات التابعة للقضاء، اختطف نحو ستة آلاف وأربعمائة وسبعة عشر شخصاً بينهم أغلبية من النساء والأطفال، وقد تم تحرير نحو ثلاثة آلاف وخمسمائة منهم فقط ومازال أكثر من ألفين وتسعمائة مختطف ومختطفة في قبضة الإرهابيين وعائلاتهم.
ويطالب الصحفي الإيزيدي، المجتمع الدولي بالوقوف مع ذوي الضحايا الإيزيديين والبحث عن المختطفين وتحريرهم وكشف مصيرهم بأسرع وقت بعد مضي سبع سنوات على الإبادة التي طبقها إرهابيي داعش

‫شاهد أيضًا‬

قيادي في المجلس العسكري السرياني يؤكد أهمية استذكار أحداث الخابور 2015

بمناسبة الذكرى السنوية لاجتياح قرى الخابور، أجرت فضائية “سورويو” لقاءً مع القي…