25/05/2021

ماكنزي يحذر من تداعيات الانسحاب الأمريكي من منطقة الشرق الأوسط

عقبَ القرارِ الأمريكي القاضي بسحبِ قسمٍ كبيرٍ من القواتِ الأمريكيةِ من منطقةِ الشرقِ الأوسط، وخاصةً من سوريا والعراق، تعالت أصواتٌ لمسؤولينَ عسكريين أمريكيين، حذروا من تداعياتِ تلكَ الخطوةِ على النفوذِ الأمريكي في المنطقة، ومن أبرزِ أولئكَ المسؤولين هو الجنرال “كينيث ماكنزي” قائدُ القيادةِ المركزيةِ الأمريكية، الذي قالَ بعدَ لقائِه مسؤولينَ سعوديين يوم الأحد، إنّه بينما تقلصُ الولاياتُ المتحدةُ من تواجدها العسكري بالشرق الأوسط، فإنّ كلاً من روسيا والصين تتطلعان لتوسيعِ نفوذِهما في المنطقة.
ولفت “ماكنزي” إلى أنّ منطقةَ الشرقِ الأوسطِ تُعتَبَرُ منطقةَ تنافسٍ شديدةٍ بين القوى العظمى، مشدداً على ضرورةِ إيجادِ حلٍ لتعديلِ الوضعِ الأمريكي في المنطقة.
وأضافَ “ماكنزي” بأنّ روسيا والصين تبحثانِ عن طرقٍ لاستغلالِ الفراغِ الذي خلّفَه انسحابُ القواتِ الأمريكيةِ من مناطقَ عدة، إذ أنّ روسيا ستلجأُ لبسطِ نفوذِها عن طريقِ بيعِ ما أمكن من الأسلحةِ ومنظوماتِ الصواريخِ والدفاعِ الجوي، بينما ستعمدُ الصينُ لإنشاءِ قواعدَ عسكريةٍ ليسَ في الشرقِ الأوسطِ فحسب، بل وفي كلٍ من آسيا وإفريقيا وأمريكا الجنوبية.
وكدليلٍ على صحةِ تحذيراتِ “ماكنزي”، فقد أعلن دبلوماسيٌ صينيٌ أنّ مسؤولاً كبيراً في بلادِه سيجري مشاوراتٍ أمنيةً استراتيجيةً مع مسؤولينَ روس.
كما قال المتحدثُ باسمِ الخارجيةِ الصينية “تشاو لي جيان” يوم الأحد، أنّ “يانغ جيه تشي” عضوُ المكتبِ السياسيِ للجنةِ المركزيةِ للحزبِ الشيوعيِ الصيني، سيتوجه إلى روسيا لعقدِ الجولةِ السادسةَ عشرةَ من المشاوراتِ الأمنيةِ الاستراتيجيةِ بين الصينِ وروسيا، كما سيجري زيارتين إلى سلوفينيا وكرواتيا، تلبيةً لدعوةٍ من سكرتيرِ مجلسِ الأمنِ بالاتحاد الروسي “نيكولاي باتروشيف”

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…