28/05/2021

الخارجيةُ الأمريكية تستنكر قمع المتظاهرين العراقيين السلميين

في ظلِ الوضعِ الاقتصاديِ والسياسيِ المتدهورِ في العراق، خرجَ العراقيونَ في مظاهراتٍ سلميةٍ لمطالبةِ الحكومةِ بتحسينِ الواقعِ المعيشي والخدمي في البلاد، غيرَ أنّ تلكَ المظاهراتِ قوبلت بقمعٍ وحشيٍ من قبلِ مجموعاتٍ مسلحةٍ وملثمينَ مجهولين، رغمَ تشديدِ رئيسِ الوزراءِ العراقي “مصطفى الكاظمي” على أهمية عدمِ تعرضِ المتظاهرينَ للقمعِ بأي شكلٍ من الأشكالِ من قبلِ قوى الأمن العراقية.
وبهذا الصدد، أصدرت وزارةُ الخارجيةِ الأميركيةُ بياناً قالت فيه، إنّ المتظاهرينَ السلميين الذين نزلوا إلى الشوارعِ للمطالبةِ بالإصلاح، قوبلوا بالتهديداتِ والعنفِ الوحشي، مضيفةً بأنّ انتهاكَ سيادةِ العراقِ وسيادةِ القانون من قبل الميليشياتِ المسلحة، يضرُ بالعراقِ والعراقيين.
ومن جهةٍ أخرى، رحبت الخارجيةُ الأمريكيةُ في بيانِها بكلِ الجهودِ التي تبذلُها الحكومةُ لمحاسبةِ الميليشياتِ على هجماتهم ضد العراقيين، الذين يمارسون حقَهم في حريةِ التعبيرِ والتجمعِ السلمي، وكذلك لاعتدائهم على سيادةِ القانون.
وعادت الخارجيةُ لتؤكدَ التزامَ “واشنطن” الدائمِ تجاه الشعبِ العراقي، ودعمِ العراقِ ليصبحَ دولةً قويةً مزدهرةً ذاتِ سيادة.
ويأتي بيانُ الخارجيةِ بعدَ أيامٍ من نشرِ السفارةِ الأمريكيةِ في “بغداد” منشوراً على “فيسبوك”، أعربت فيه عن انزعاجِها الشديدِ جراءَ التقاريرِ التي تحدثت عن مقتلِ مدنيين خلال التظاهراتِ يومَ الثلاثاء، كما دعت الحكومةَ العراقيةَ إلى إجراءِ تحقيقٍ عاجلٍ ومعمقٍ بغيةَ اعتقالِ ومحاكمةِ المسؤولين عن التحريضِ والضلوعِ بأعمالِ العنف.

‫شاهد أيضًا‬

الحكومة العراقية بصدد استكمال التخصيصات المالية لناجيات داعش

في الذكرى العاشرةِ لاحتلالِ إرهابيي “داعش” مدينةَ “الموصل” العراقي…