29/05/2021

علماء آثار: بناء النصب التذكاري في تل البنات يمكن أن يوفر أرضاً خصبة للبحث الأثري

في اكتشاف يُعتقد أنه يمثّل أول نصب تذكاري منظّم معروف للحرب في أي مكان في العالم، كشف علماء الآثار عن تلة دفن غامضة بنيت في منطقة تل البنات بشمال وشرق سوريا منذ نحو أربعة آلاف وأربعمائة عام.
ويشير علماء الآثار إلى أن تلة “النصب الأبيض” في “تل البنات” والذي يتبع لناحية صرين التابعة لمدينة كوباني، كانت بمثابة تكريم لقتلى الحرب في الألفية الثالثة قبل الميلاد.
يأتي ذلك فيما كان يُعتقد في السابق أن هذا الموقع هو مقبرة جماعية قديمة لمقاتلين أعداء، غير أن تقريراً نشر الجمعة في مجلة أنتكويتي، يشير إلى أنه كان نصباً تذكارياً لمعركة وقعت أحداثها في الألفية الثالثة قبل الميلاد، بحسب ما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية.
ويشير التقرير أيضاً، إلى أن بناء النصب التذكاري، وهو مشروع كبير في ذلك الوقت، كان سيبعث برسالة إلى المجتمعات المجاورة، كما أنه يثير احتمال أن أهمية المواقع الأخرى في شمال ووسط سوريا لم يتم فهمها بشكل كامل ويمكن أن يوفر أرضاً خصبة للبحث الأثري.
هذا وتنتشر مواقع مماثلة في جميع أنحاء بشمال وشرق سوريا والعديد منها لها نقوش من بلاد ما بين النهرين كإشارة بالنصر.

‫شاهد أيضًا‬

تخريب مزار إيزيدي في عفرين

حصلت نورث برس، الخميس، على صور ومشاهد تظهر تعرض مزار “منان” الديني الإيزيدي الواقع قرب قري…