03/06/2021

الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تدعوا أهالي منبج وريفها للالتفاف حولها لأجل الحفاظ على الأمان والمصلحة العامة

أصدرت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، بياناً، على خلفية الأحداث التي حصلت في مدينة منبج في الأيام الأخيرة، جاء فيه:
” إننا في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا نؤكد دائماً على أن حركة الاحتجاج والتظاهر السلمي حق مصان في ميثاق العقد الاجتماعي للإدارة الذاتية ونتفاعل مع المطالب الشعبية عامة، ونحترم الحقوق والواجبات، ولكن أطرافاً خارجية وبدعم وتحريض من قبل النظام السوري وتركيا ومرتزقتها وخلايا داعش، يعملون على استغلال الاحتجاجات والمطالب الشعبية لأهالي منبج الذين يحتجون منذ أيام لأجل مطالب معينة، وكلنا أمل في وعي أهلنا في منبج وعشائرها العريقة، وكافة الغيورين على مصلحة منبج وأهلها لمنع أي طرف يريد استغلال هذه الاحتجاجات، وضرب استقرار منبج ومناطقها، ونأمل في أن يبقى الجميع حذرين أمام محاولات الفتنة والتفرقة، وعدم الانجرار لأي منها، والالتفاف حول الإدارة الذاتية لأجل الحفاظ على الأمان والمصلحة العامة.
يأتي ذلك تزامناً مع إصدار القيادة العامَّة لقوى الأمن الداخلي في منبج وريفها، بياناً، حول الأحداث الأخيرة التي شهدتها المدينة، أشارت فيه إلى أن المُتربِّصين والعابثين بأمن واستقرار المدينة استغلوا التظاهرات والمسيرات السلميَّة التي خرجت في المدينة عبر أعمال الشغب والتحريض وتخريب وتكسير للمتلكات العامَّة والخاصَّة في الأسواق الرئيسيَّة، كما عملوا على الإعتداء على النُّقاط والمراكز والمؤسسات العسكريَّة.
وأكد بيان القيادة، أنه وبفضل مبادرة شيوخ ووجهاء العشائر في مدينة منبج وريفها لوأد الفتنة وكف أيدي التحريض، اجتمعوا أمس الأربعاء مع الإدارة المدنية الديمقراطيَّة في مدينة منبج وريفها وخرج الإجتماع ببنود الإتفاق التالية:
إيقاف العمل بحملة الدفاع الذاتي في منبج وريفها وإحالتها للدراسة والنقاش، إطلاق سراح كافة المعتقلين في الأحداث الأخيرة، تشكيل لجنة للتحقيق بالحيثيات التي تم فيها إطلاق النار ومُحاسبة كل من كان متورطاً بذلك.

‫شاهد أيضًا‬

منسقية المرأة تبارك انعقاد المؤتمر الثاني لمجلس المرأة السورية

بمناسبة انعقاد المؤتمر الثاني لمجلس المرأة السورية، زار وفد من منسقية المرأة في الإدارة ال…