04/06/2021

اطلاق سراح الناشط الاعلامي “حسام القس”

بعدَ يومٍ من اعتقالِه في مدينةِ "ديريك"، تم إطلاقُ سراحِ الناشط الاعلامي "حسام القس "، وذلك عقبَ إصدارِ المنظمةِ الآثوريةِ بياناً استنكرت فيه عمليةَ الاعتقال، بالإضافةِ لإدلاءِ الرئيسِ المشتركِ لحزبِ الاتحادِ السرياني في سوريا "سنحريب برصوم"، بتصريحٍ أوضحَ فيه موقفَ الحزبِ من عمليةِ الاعتقال

على خلفيةِ تعرضِ الناشط الاعلامي “حسام القس”، للاعتقالِ في مدينةِ “ديريك” شمالَ شرقِ سوريا يومَ الخميس، أصدرت عدةُ أحزابٍ بياناتٍ استنكرت فيها عمليةَ الاعتقال، ومن بينِها المنظمةُ الآثوريةُ الديمقراطية، التي حمّلت الإدارةَ الذاتيةَ وطالبتها بإطلاقِ سراح “حسام القس”
ومن جهةٍ أخرى، أوضحَ الرئيسُ المشتركُ لحزبِ الاتحادِ السرياني في سوريا “سنحريب برصوم” موقفَ الحزبِ من عمليةِ الاعتقال، حيث قالَ وفي تصريحٍ لفضائيةِ “سورويو”، إنّ الإدارةَ الذاتيةَ أصدرت قوانيناً خاصةً بعملِ قوى الأمنِ الداخلي، وقامت بتحديثِها منذُ شهرين لتصبحَ أفضلَ مما سبق، ولتبيان صلاحياتِ كلٍ من القوى الأمنيةٍ في تنفيذ الاعتقالات.
وفيما يتعلقُ باعتقالِ “حسام القس”، قال “برصوم” إننا نرفضُ الطريقةَ التي تم فيها اعتقالُه، إذ أنّها لا تتماشى مع القوانينِ التي أصدرتها الإدارةُ الذاتية.
وأكدَ “برصوم” أنّ حزبَ الاتحادِ السرياني أجرى اتصالاتٍ مع المسؤولينَ والجهاتِ ذاتِ الصلة، وطالبَ بإخلاءِ سبيلِ “حسام القس” بأسرعِ وقتٍ ممكن، مضيفاً بأنّ الحزبَ تلقى وعوداً بإخلاءِ سبيلِه.
ونوّه “برصوم” إلى أنّ الحزبَ سيطالبُ الإدارةَ الذاتيةَ بمحاسبةِ المسؤولينَ عن ذلك الاعتقال، بالإضافةِ لمطالبتِها بتطبيقِ القوانينِ بحذافيرِها.
وعقبَ تلكَ المطالبات، تم إخلاءُ سبيلِ “حسام القس” في ظهيرةِ يومِ الجمعة، ليعودَ إلى عائلتِه ويمارسَ عملَه بشكلٍ اعتيادي.

‫شاهد أيضًا‬

تخريب مزار إيزيدي في عفرين

حصلت نورث برس، الخميس، على صور ومشاهد تظهر تعرض مزار “منان” الديني الإيزيدي الواقع قرب قري…