11/06/2021

فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة يطالبون طهران بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية

أصدرت كل من فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة بياناً مشتركاً، الأربعاء الفائت؛ طالبوا فيه طهران بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مع منحهم حق الوصول بلا عوائق إلى جميع المواقع والأنشطة، مبينين أن تقييد إيران لعمل الوكالة يجعل من الصعب على المجتمع الدولي أن يطمئن نفسه بأن أنشطتها ستظل سلمية.
وحضت الدول الثلاث، مجدداً طهران على التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ووقف أي عمل يتعارض مع الاتفاق النووي، مؤكدين أن تنفيذ خطة العمل الشاملة، تصب في مصلحة الجميع، على حد وصفها.
كما ولفت بيان الدول الثلاث إلى دعمهم والتزامهم بالمفاوضات الجارية في فيينا بمشاركة أطراف خطة العمل المشتركة، والتي تركز على تسهيل عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النوو، معبرين عن قلقههم العميق إزاء انتهاكات إيران المستمرة لالتزاماتها المتعلقة بالمجال النووي، بما في ذلك الخطوات التصعيدية المتخذة منذ كانون الثاني في العام الجاري.
هذا ورأت الدول الثلاث أيضاً، أن هذه الخطوات تُمثل خطراً كبيراً، ولها عواقب لا رجعة فيها على القدرات النووية الإيرانية، وتقوض فوائد خطة العمل الشاملة المشتركة، مشيرة إلى أنه من المؤسف أن هذه الخطوات الإيرانية تأتي في وقت يشارك الجميع في مناقشات جوهرية، بهدف إيجاد حل دبلوماسي لاستعادة خطة الاتفاق النووي.
إلى ذلك، أعربت الدول الثلاث، عن قلقها العميق إزاء القيود المستمرة المفروضة على أنشطة المراقبة التي تقوم بها الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إيران، لافتة إلى ضرورة الالتزام بتطبيق البروتوكول بين الوكالة وطهران، والعمل بشفافية.

‫شاهد أيضًا‬

الولايات المتحدة.. السفن الروسية في كوبا لا تشكل تهديداً

بعد وصولِ أربعِ سفنٍ تابعةٍ للبحريةِ الروسية، من بينها غواصةٌ تعملُ بالطاقةِ النوويةِ إلى …