11/06/2021

لندا توماس: أي هجوم يستهدف المدنيين في مخيم مخمور للاجئين سيعد انتهاكاً للقانون الدولي والإنساني

في تصريحات نقلتها القنصلية الأميركية في أربيل بإقليم كردستان، جاءت عقب استهداف جيش الاحتلال التركي بضربات جوية مخيم مخمور للاجئين، والذي أسفر عن فقدان ثلاثة أشخاص على الأقل لحياتهم، مطلع الأسبوع، اعتبرت ممثلة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، لندا توماس، أن أي هجوم يستهدف المدنيين في مخيم مخمور للاجئين بالإقليم سيعد انتهاكاً للقانون الدولي والإنساني.
كما وأعربت توماس عن قلقها بشأن العنف الواقع قرب المخيم، داعية إلى احترام حقوق اللاجئين.
يأتي ذلك في الوقت الذي هددت فيه لجنة الوزراء التابعة لمجلس أوروبا والمسؤولة عن الإشراف على تنفيذ الأحكام الصادرة عن المحكمة الأوروبية، وللمرة الأولى، بمباشرة إجراءات تأديبية ضد نظام الاحتلال التركي، بسبب عدم تنفيذه أمراً صادراً عن المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان، بالإفراج عن الناشط في المجتمع المدني عثمان كافالا.
هذا وأوضحت اللجنة أن استمرار الاعتقال التعسفي لكافالا يشكل انتهاكاً صارخاً لالتزامات تركيا بموجب الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان، مطالبة بتفعيل إجراءات الانتهاك التي قد تؤدي إلى تعليق حقوق تصويت دولة عضو، والعضوية، في المجلس الذي انضمت إليه تركيا عام ألف وتسعمئة وخمسين، بحسب منظمة هيومن رايتس ووتش.
هذا وكانت محكمة تابعة لسلطات الاحتلال التركي قد مددت في أيار الفائت توقيف كافالا المعتقل منذ عامين رغم عدم إدانته بأي جرم.

‫شاهد أيضًا‬

الولايات المتحدة.. السفن الروسية في كوبا لا تشكل تهديداً

بعد وصولِ أربعِ سفنٍ تابعةٍ للبحريةِ الروسية، من بينها غواصةٌ تعملُ بالطاقةِ النوويةِ إلى …