11/06/2021

مقتل قياديين اثنين من جبهة تحرير الشام في ادلب، باستهدافٍ روسي سوري

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بمقتل المتحدث الرسمي لما يُعرف بـ”الجناح العسكري لتحرير الشام”، المدعو أبو خالد الشامي، ومعه “مسؤول التنسيق فيما يعرف بـ”الإعلام العسكري” ويدعى أبو مصعب، وذلك خلال استهدافهم بقذيفة مدفعية موجهة ليزرياً من نوع “كراسنوبول”، أثناء وجودهم في سيارة كانت تقلهم في قرية إبلين، حيث أُطلقت القذيفة الليزرية عبر طائرة استطلاع كانت تحلق في الأجواء.
ويُشار إلى أن أبو خالد الشامي يعد من أهم وأبرز القادة العسكريين في هيئة تحرير الشام، وهو الناطق العسكري باسم الهيئة.
هذا وشنت الطائرات الحربية الروسية أكثر من 12 غارة جوية، استهدفت خلالها القرى المحيطة بجبل الزاوية وريف إدلب الشرقي.
وبحسب المرصد السوري فقد قُتل عشرة عناصر من هيئة تحرير الشام في القصف الروسي الذي استهدف إدلب.
يأتي ذلك في حين تواصل قوات النظام السوري تصعيدها البري في أرياف حلب ادلب حماة واللاذقية، حيث أطلقت أكثر من 140 قذيفة صاروخية على ريف إدلب الجنوبي والشرقي.

‫شاهد أيضًا‬

وفاة شابة سريانية مسيحية اثر غرق المركب اللبناني قبالة سواحل طرطوس

بعد انباء تداولتها وسائل اعلام في الداخل السوري عن فقدان الشابة المسيحية السريانية “…