14/06/2021

تقاريرٌ وتحقيقاتٌ إعلامية تؤكد زيادة نشاط حزب الله في فرنسا

رغمَ حظرِ الحكومةِ الفرنسيةِ لنشاطِه وتواجدِه داخلَ الأراضي الفرنسية، وإدراجِها إياه بشقيه السياسي والعسكري ضمن قائمةِ التنظيماتِ الإرهابية، غيرَ أنّ “حزب الله”، وبحسبِ تقارير، يستمرُ في توسعةِ نشاطاتِه في فرنسا، وبهذا الصدد، قالت “ناتالي غولييه” العضوُ بمجلسِ الشيوخِ الفرنسي، وفي تصريحٍ للعربية يومَ السبت، إن هناك فجواتٍ في آلياتِ مواجهةِ الإرهابِ في فرنسا وأوروبا.
وأضافت بأنّ المسؤولينَ الفرنسيينَ كانوا قد حذروا الحكومةَ مراراً، من خطرِ إرهابِ ميليشيا “حزب الله”، والتي تُعدُ المستفيدةَ الوحيدةَ من تفككِ لبنان، مشددة على ضرورةِ التباحثِ مع “واشنطن” بهذا الصدد، لأنّها أكثرُ الدولِ معرفةً بمخاطرِ تلكِ المنظمة.
وتأكيداً لحديثِ السيناتورةِ الفرنسية، أجرت مجلةُ “لوبوان” تحقيقاً استقصائياً أفادَ بأنّ “حزب الله” يقوم بتمويلِ نفسِه وتخزينِ متفجراتٍ وعملياتِ تبييضِ أموال، إذ أنّ هناكَ شبكةٌ لبنانيةٌ فرنسيةٌ تجمعُ الأموالَ من تهريبِ المخدراتِ في أوروبا، وتشتري مجوهراتٍ وساعاتٍ وسياراتٍ فاخرة، وتعيدُ بيعَها في لبنان أو عبر إفريقيا قبل إعادةِ الأموالِ المغسولةِ إلى كولومبيا، بعد حسم عمولتها منها، ويتمُ إرسالُ قسمٍ من عائداتِ تلكَ العملياتِ لخزينةِ “حزب الله”
هذا وتطرقَ التحقيقُ لجانبٍ آخرَ من العملياتِ التي يجريها “حزب الله” لتوسعةِ نشاطِه، ألا وهو التمددُ الديني، وذلك عبر بعضِ المراكز الدينيةِ المرتبطةِ بالحزب.

‫شاهد أيضًا‬

تقدم في مفاوضات الهدنة وتحذير أمريكي من الهجوم على رفح

مع الترقبِ الكبيرِ لنتائجِ المفاوضاتِ الرامية للوصولِ إلى اتفاقٍ يفضي إلى تحريرِ الرهائنِ …