15/06/2021

مداهمات واعتقالات بدير الزور على خلفية انشقاق عدد من عناصر للدفاع الوطني

فرّ واحد وعشرين عنصراً من مليشيا الدفاع الوطني التابع لقوات النظام باتجاه مناطق الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا بدير الزور، وَسْط استمرار عمليات الانشقاق والهروب التي شهدتها تلك المليشيات مؤخراً.
وبحسب مصادر مطلعة، فإن العناصر الهاربين، انشقوا بأسلحتهم الخفيفة من قرية الدوير بريف البوكمال، وفروا باتجاه مناطق قسد في شمال شرقي المنطقة، عبر نهر الفرات.
هذا وبعد سماع نبأ الهروب داهمت دوريات الدفاع الوطني القرية، واعتقلت المختار وأهالي بعض الهاربين في محاولة لاستعادة الأسلحة أو دفع قيمتها.
ويذكر أن علميات الفرَار والانشقاق لا تقتصر على مليشيا الدفاع الوطني فحسب، بل شملت العناصر المحلية المرتبطة بالمليشيات الإيرانية أيضاً.

‫شاهد أيضًا‬

تشييع جثمان الشهيد “قومو” في مزار شهداء السريان

شيّع يوم الأمس العشرات من أهالي مدينة الحسكة، جثمان الشهيد ميلاد منير ميرو، المقاتل في الم…