17/06/2021

نظيرة كورية تصف دور المراة السريانية بالقيادي في قضية الاعتراف بالسيفو

خلال التذكار الذي اقيم في مدينة القامشلي والذي نظمة حزب الاتحاد السرياني بمناسبة مرور مئة وستة اعوام على الابادة العرقية “السيفو”, ولان المراة السريانية لاقت الضرر الاكبر في هذه المجزرة, صرحت الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد السرياني في سوريا, “نظيرة كورية” لفضائيتنا “سورويو” عن المراة السريانية فيما بعد “السيفو”.
وقالت “كورية” : “نحن كنساء سريانيات وكحزب يقع على عاتقنا ان نطالب بحقوقنا والاعتراف ب”السيفو” ايضا, كمراة سريانية لعبت دورا مهما في توصيل رسالة الاجداد للابناء والاحفاد من خلال توارث قصة “السيفو” الاليمة لكي تبقى في اذهان الشعب السرياني حتى يومنا هذا”.
واضافت الرئيسة المشتركة : “ولكن يجب علينا كنساء الاستمرار والدفاع عن حقوق شعبنا والمطالبة ليس فقط للاعتراف بل لاعادة الحقوق المسلوبة, التي تركت اثرا على شعبنا لليوم حيث ازيل واقتلع من ارضه التاريخية, من لغته وثقافته ويعاني حتى اللحظة من تداعيات “السيفو”.
واردفت “نظيرة كورية” بالقول : “لذلك نحن كنساء في حزب الاتحاد السرياني نشارك في الحياة السياسية, ونوصل صوتنا للمجتمع الدولي ونقول انه يجب الاعتراف بالسيفو مثلما اعترفوا بالابادة الارمنية, ويجب ان يذكر شعبنا لاننا تشاركنا المجزرة ذاتها وراح ضحيتها اكثر من نصف مليون من ابناء شعبنا السرياني”.
واختتمت “كورية” حديثها بالقول: “مازال يعاني الشعب السرياني من تداعيات السيفو الذي جرى بحقنا, حيث اصبح مهجرا ومن الاقليات في وطنه ومناطقه التاريخية”.

‫شاهد أيضًا‬

قوات سوريا الديمقراطية تنشر حصيلة الهجمات التركية خلال اليومين الماضيين

نشر المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية حصيلة الهجمات التركية على شمال شرق سوريا خلال …