19/06/2021

المجلس العسكري السرياني : الاحتلال التركي يتخذ من الفكر الاجرامي للعثمانيين نهجا له

كونه المدافع الاول عن امن شعبنا خلال نضاله وتضحياته في دحر التنظيمات الارهابية وومحاربته الفصائل التي تتخذ من فكر العثمانيين نهجا لها, قامت فضائية سورويو بمقابلة مع القيادي في المجلس العسكري السرياني “اوروم سريويو”, بخصوص الابادة الجماعية السيفو وارتباطها بالواقع اليوم من الناحية العسكرية على شعبنا السرياني الاشوري.
حيث قال القيادي في المجلس العسكري : “اننا في المجلس العسكري السرياني نطالب من شعبنا ومن الدول العظمى ان تؤخذ قضية السيفو على محمل الجد وتصل لجميع الالمنابر والمحافل الدولية.”
واضاف: “نحن كقوات اخذنا على عاتقنا حماية شعبنا ولنستطيع تنظيم جيش منظم يستطيع ان يحمي شعبنا بكل تفاني وجسارة, ولن نسمح بتكرار ما حصل من احداث في مجازر الابادة العرقية سيفو, لقد اكتسبنا الخبرة ايضا في المجال العسكري وهذا بعد محاربة تنظيم داعش الارهابي وبهذه الخطوة وصل شعبنا للثقة والقناعة بمجلسنا العسكري”.
وحين سؤاله عن سياسة النظام التركي المتبعة على قرى شعبنا من خلال تجنيدهم للمرتزقة وقتالهم واحتلالهم الاراضي وانتهاكاتهم لمناطق شعبنا السرياني الاشوري, اجاب “اوروم” : “سياسة النظام التركي اصبحت واضحة للعيان من شعوب شمال وشرق سوريا, وما قامت به من انتهاكات لحقوق الانسان, وبالتالي نحن ايضا منذ ذلك الحين وحتى الان مستعدون ونظمنا صفوفنا لاجل التصدي لاي خطر محدق بشعبنا, تحاول تركيا بذات السياسات ان تعيد احداث عام الف وتسعمئة وخمسة عشر ولكن باساليب جديدة من خلال قطع المياه والحصار على مناطق شعبنا.”
واردف بالقول : “اليوم نشهد هدوءا نسبيا في مناطق تواجد القوات والفضل يعود لرفاق المجلس العسكري السرياني الذين قاتلوا بقوة من اجل احلال السلام.”
وختم حديثه بالقول : “اوجه رسالتي لشعبنا بان يؤمن بقواتنا ويكون داعما لها, لكي يكون جيش منظما ونفتخر به ليحمي موروثنا وتواجدنا, وكذلك الامر الشبيبة تشكل العمود الفقري للقوات بدعمها وحيويتها للعمل ونتمنى ان تاخذ على عاتقها المضي في طريق النضال في المجال العسكري والامني لكي نستطيع تامين حقوق شعبنا كافة.”

‫شاهد أيضًا‬

دمشق تعيش أزمةً خانقة بعد قرارات حكومة النظام بتقليص مخصصات الوقود

بعد قراراتٍ مجحفة اتخذتها حكومة النظام السوري بدمشق حول تخفيض مخصصات السيارات العامة من ال…