19/06/2021

بسبب صورة على مواقع التواصل الاجتماعي… شاب يقتل ابنة عمه ووالدتها

تزداد جرائم القتل بين السوريين ويزداد انتشارالسلاح بين الفئة الشابة ما يدعو الى ارتكاب جرائم لا تمت للانسانية بصلة, حيث قام شاب في مخيم ببلدة “أطمة” شمال محافظة إدلب, بقتل ابنة عمه ووالدتها بسبب انتشار صورة للفتاة 22 عاماً على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تحت مسمى “جريمة شرف”، وحسب المصادر “الشاب كان تحت تأثير المخدر”.
وبرّر القاتل جريمته بوصايته على شرف ابنة عمه بعد ظهورها من دون حجاب, حيث قال احد اقاربها: “أن صورة الفتاة سُرقت من هاتفها من قبل شخص مجهول ونشرت على فيسبوك.”
وتابع: “ذهب الشاب مباشرة إلى الخيمة، دخل على مأواها و أردى الشابة الضحية الأولى قتيلةً ب 3 رصاصات و الأم الضحية الثانية بـ 7 رصاصات مستخدماً سلاح فردي نوع مسدس.
الرصاصات التي اخترقت الجسدين لم تمنحهما فرصة الحياة، فقد قُتلت الفتاة على الفور، فيما حاولت عائلة الضحية إسعاف الأم، 54 عاماً، إلى مستشفى الحدود التركية لكنها فارقت الحياة بعد ساعتين من وصولها المستشفى، وبحسب احد الاقارب فان القاتل اتصل بالعائلة بعد ارتكابه الجريمة وقال إنه قتل الأم وابنتها، ثم هرب إلى منطقة حيالين في شمال غربي حماة.
وتكثر جرائم القتل في المخيمات في مدينة ادلب دون رادع في ظل انتشار السلاح غير القانوني تحت اسباب ومسميات اخلاقية غير كفيلة بخسارة الارواح.

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي.. الاحتلال التركي يسعى لنسف إنجازات قسد في محاربة الإرهاب

في ظلِّ القصفِ والغاراتِ الجويةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركيُّ ومع استمرارِ تهديداتِه بش…