19/06/2021

غوتيريش يصدر قراراً جديداً بخصوص سوريا عقبَ تمديدِ ولايتِه

نتيجةً لعملِه الدؤوبِ كأمينٍ عامٍ لمنظمةِ الأممِ المتحدةِ لسنواتٍ عدة، سعى خلالَها وبذلَ جهوداً لحلِ النزاعاتِ الدوليةِ وإرساءِ السلامِ والعدلِ في مختلفِ المجالات، قررت الجمعيةُ العامةُ للأممِ المتحدة يوم الجمعة، تمديدَ ولايةِ “أنطونيو غوتيريش” لمدةِ خمسِ سنواتٍ إضافية.
وكان “غوتيريش” الذي شغلَ سابقاً منصبَ رئيسِ وزراءِ البرتغال، قد تولى منصبَه من سلفِه “بان كي مون” عامَ ألفينِ وسبعةَ عشر.
وبعدَ صدورِ قرارِ التمديد، تعهد “غوتيريش” بالعملِ من أجلِ ضمانِ ازدهارِ الثقةِ بين جميعِ الدول، والانخراطِ في بناءِ الثقة.
وسارعَ لإصدارِ قرارٍ جديدٍ بشأنِ سوريا والصراعِ الدائرِ فيها، تضمن إدراجَ قواتِ النظامِ السوري على القائمةِ السوداءِ للدولِ والجماعاتِ المنتهكةِ لحقوقِ الأطفالِ في مناطقِ النزاعاتِ والصراعات.
وعقبَ “غوتيريش” موضحاً سببَ اتخاذِه ذلك القرارَ بالقول: “إنّه وعلى الرغمِ من انخفاضِ عددِ الانتهاكاتِ التي تستهدفُ الأطفالَ مقارنةً بعام ألفينِ وتسعةَ عشر، إلا أنّ الأممَ المتحدةَ لا تزالُ تشعرُ بقلقٍ عميقٍ إزاءَ عددِ الأطفالِ الذين تعرضوا للقتل والتشويه والتعذيب، بما في ذلك من خلالِ استخدامِ الذخيرةِ الحيةِ أثناءَ عملياتِ إنفاذِ القانون”
ويُشارُ إلى أنّه وبحسبِ تقاريرٍ أممية، فقد قُتِلَ أكثرُ من اثنينِ وعشرينَ ألفَ طفلٍ خلالَ السنواتِ العشرِ الماضية في سوريا، كما تم تحويلُ المدارسِ إلى ثكناتٍ ومقراتٍ عسكريةٍ للنظامِ السوري.

‫شاهد أيضًا‬

الأمن الإيراني يستدعي نواب ومستشاريين على خلفية الانتقادات للنظام.

لا مكان لقول “لا” في إيران، فالنظام منشغل في قمع الاحتجاجات المتجددة يومياً في…