19/06/2021

مجلس بيث نهرين القومي يصدر بياناً بمناسبةِ ذكرى تأسيسه

أصدرت الهيئةُ الرئاسيةُ لمجلسِ بيث نهرين القومي بياناً بمناسبةِ ذكرى تأسيسِ المجلس، تحت عنوان "مجلس بيث نهرين استراتيجيةُ انتصارِ شعبِنا"، ويُصادف الثامن عشر من حزيران ذكرى تأسيس المجلس لخدمةِ شعبِنا، وبدءِ النضالِ من أجلِ الحرية، وإقرارِه الوقوفَ بشموخٍ بوجهِ العبودية.

الهيئةُ الرئاسيةُ لمجلسِ بيث نهرين القومي قالت في مستهلِ بيانِها: “إنّ الثامنَ عشر من حزيران من هذا العام، يصادف الذكرى السنويةَ الحاديةَ والعشرين لتأسيسِ مجلسِ بيث نهرين القومي، وهو يومُ إعلانِ إرادةِ شعبِنا، وهذه الحملةُ التي آنَ أوانُها ونتيجةً للنضالِ المستمرِ لعشراتِ السنوات، تم رفضُ سياساتِ الاستيلاءِ والتهجيرِ من الوطن”
وتابعَ البيانُ بالقول: “إن الإرادةَ تعتبرُ حجرَ الأساسِ في تنظيمِ مجلسِ بيث نهرين القومي ونضالِه، والذي حملَ على عاتقِه المسؤوليةَ التاريخيةَ المتمثلةَ بإدارةِ وتحقيقِ إرادةِ شعبِنا عن طريقِ أحزابِه، وفتح بذلك صفحةً جديدة.
وأضافَ البيانُ بأنّ المجلسَ يهدفُ بنضالِه، للتغلبِ على كافةِ السياساتِ العدائيةِ ومحاسبتِها، كما يهدفُ لتمكين شعبِنا بهويتِه وحضارتِه العريقة، من لعبِ دورِه مجدداً في كتابةِ وصناعةِ التاريخ، إذ أنّ شعبَنا أُجبرَ لقرونٍ عديدةٍ على العيشِ تحت حكمِ وإدارةِ حكامٍ أجانب، ولذا، ونتيجةً للصعوباتِ المتراكمةِ على مرِ السنين، تم التوصلُ لإيجادِ حلٍ تقدمي.
وأردفَ البيانُ بالقول: “إننا ورغمَ احتفالنا بذكرى تأسيسِ المجلس، ودخولِنا السنةَ الثانيةَ والعشرين من النضال، غيرَ أنّ بعضَ الأطرافِ المختلفةِ لا تزالُ تمارسُ تعدياتِها وتنتهكُ حقوقَ شعبِنا”
وأكد البيانُ بالقول: “إنّ جغرافيةَ بيث نهرين وسبلَ العيشِ فيها تعرضت للتخريب، من قبلِ الأنظمةِ التركية والسورية والإيرانية والعراقية، التي مارست سياساتِ التهجيرِ والتخريبِ والحروبِ ضد شعبِنا وشعوبِ الشرقِ الأوسط، ويُلاحظُ أنّ ذهنيةَ الإبادةِ الجماعيةِ لا تزالُ مستمرةً لدى تلك الأنظمة، وتسعى لارتكابِ جرائمَ جديدةٍ في المنطقة، ولذا نحن كمجلس بيث نهرين القومي، لدينا إيمانٌ وثقةٌ بأنّ كلَ الحركاتِ الديمقراطيةِ في الشرقِ الأوسطِ وفي حال اتحدت، تستطيعُ وضعَ حدٍ للإرهابِ المنتشرِ في دولِ المنطقة، والنضالُ ضدَ السياساتِ العدائيةِ وأنظمةِ النهبِ والتخريب، والكفيلُ بخلاصِ الشعوب، يخلقُ أرضيةً متينةً على المستوى الإقليمي والدولي، وتلك التطوراتُ تتطلبُ منا توسيعَ وتقويةَ استراتيجيتنا، التي تُعتبر أساساً لحريةِ شعبِنا، ومن أجلِ تلك المطالب والاحتياجات، سنعملُ على تقويةِ استراتيجيةِ نضالنا السياسية والدبلوماسية والقومية والمؤسساتية، وخلال المرحلةِ المقبلة، سنعملُ على تفعيلِ أعمالنا بشكلٍ أفضل، وسنعملُ على تمكين شعبنا في كافة مجالات الحياة، وسنفعّلُ إرادةَ شعبِنا في إدارةِ شؤونِه والتعبيرِ عن هويتِه، ولتحقيقِ هذه الأهداف، نطلبُ من هيكليتنا التنظيميةِ ومن شعبِنا المحبِ لوطنِه، القيامَ بواجباتِهم في سبيلِ تحقيقِ أهدافِ شهدائنا، والإلمامَ بأهميةِ تقديمِ نضالٍ من أجلِ الحرية.
واختتمَ البيان بالقول: “إنّ التأسيسَ العظيمَ لمجلسِ بيث نهرين القومي جاءَ خدمةً لشعبِنا، ويُعتبرُ موعدَ بدءِ النضالِ لأجلِ الحرية، ويمثلُ قراراً لوقوفِ شعبِنا بشموخٍ في وجهِ العبودية، وبهذه المناسبة، لتكن ذكرى تأسيسِ المجلسِ مباركةً لعوائلِ الشهداءِ ولهيكليتنا التنظيمية ولشعبِنا السرياني الكلداني الآشوري الوطني”
لتحيا استراتيجيةُ مجلسِ بيث نهرين القومي في الوحدةِ والحرية، وليحيا شهداءُ نضال نصرِ شعبِنا.

‫شاهد أيضًا‬

الأمن الإيراني يستدعي نواب ومستشاريين على خلفية الانتقادات للنظام.

لا مكان لقول “لا” في إيران، فالنظام منشغل في قمع الاحتجاجات المتجددة يومياً في…