21/06/2021

واشنطن تتوعدُ بكين بمزيدٍ من الضغوطات لكشفِ منشأِ فيروس كورونا

عقبَ إصدارِها تقاريراً منها ما يؤكدُ ضلوعَ الصينِ بصناعةِ فيروس كورونا في مختبرٍ بيولوجي، ومنها ما يرجح نشوءَ الفيروس بشكلٍ طبيعيٍ وانتقالِه للبشرِ عن طريقِ الحيوانات، عمدت الإدارةُ الأمريكيةُ لزيادةِ الضغطِ على الصين، حيث قال مستشارُ الأمنِ القوميِ الأمريكي “جيك ساليفان” في مقابلةٍ تلفزيونية، إنّ الصين ستتعرضُ لعزلةٍ دوليةٍ في حال لم تسمح للخبراءِ الدوليين بدراسةِ ظروفِ نشأةِ فيروس كورونا.
وأضافَ بأنّ العملَ التحضيريَ الدبلوماسيَ وحشدَ دولِ العالم، وممارسةَ الضغطِ السياسيِ والدبلوماسيِ على الصين، هي جزءٌ رئيسيٌ من الجهودِ التي تبذلُها الإدارةُ الأمريكيةُ لدفعِ الصينِ على التصرفِ بمسؤوليةٍ والسماحِ بدخولِ المحققين، وإما ستضطرُ الإدارةُ لوضعِ الصينِ في موقفٍ صعبٍ في نهايةِ المطاف، في إشارةٍ منه لإمكانيةِ فرضِ عقوباتٍ صارمة.
ويُذكرُ أنّ “واشنطن” ليست الوحيدةَ التي تمارسُ الضغوطاتِ على الصين بهذا الخصوص، حيث ذكرت صحيفةُ “التايمز” أنّ المخابراتِ البريطانيةَ هي الأخرى تعتبر أنّه من الممكنِ تسربُ فيروسِ كورونا من أحدِ المختبرات.
وتعليقاً على ما سبق، قال المتحدثُ باسمِ وزارةِ الخارجيةِ الصينية “وانغ وين بين”، إنّه ينبغي على العلماءِ فقط العملُ على تحديدِ منشأِ الفيروس، وليسَ الخدماتِ الخاصةِ والاستخبارات.
وتأتي تلكَ التطوراتُ في وقتٍ يشهدُ فيه العالمُ تزايداً ملحوظاً في أعدادِ الإصاباتِ والوفياتِ بفيروس كورونا، إذ بلغَ تعدادُ المصابينَ وبحسبِ إحصاءٍ لوكالة “رويترز”، نحوَ مئةٍ وثمانيةٍ وسبعينَ مليونَ شخص، توفي منهم أربعةُ ملايينٍ وعشرونَ ألفَ شخص.
هذا ولا تزالُ الولاياتُ المتحدةُ تتصدرُ قائمةَ الدولِ الأكبرِ من حيث الإصاباتِ والوفيات، حيث أُصيبَ ثلاثةٌ وثلاثونَ مليوناً وسبعُمائةِ ألفِ شخص، وتوفيَ أكثرُ من ستِمائةِ ألفٍ آخرين، على الرغمِ من استمرارِ حملاتِ التلقيحِ المكثفةِ في البلاد.

‫شاهد أيضًا‬

بيع هيكل عظمي لديناصور بمبلغ قياسي

بأكثر من أربعة وأربعين مليون دولار، تم بيع أكبر هيكل عظمي لديناصور على الإطلاق، في مزاد عل…