22/06/2021

سوريا تحتل المركز الرابع في تقريرٍ عن تجنيد الاطفال لعام 2020

تقوم الامم المتحدة في كل عام باحصائاتها السنوية التي تتحدث فيها عن انتهاكات حقوق الانسان, وفي اخر تقرير لها، أمس الاثنين، أفادت الأمم المتحدة بإن أكثر من 8500 طفل تم تجنيدهم خلال العام الماضي, في صراعات شتى بأنحاء العالم، بينما قُتل نحو 2700 طفل آخرين في تلك الصراعات, وفقًا لما أوضحه الأمين العام “أنطونيو غوتيريش” إلى مجلس الأمن.
كما ورصد تقرير الأطفال والصراعات المسلحة, قتل وإصابة الأطفال والانتهاكات الجنسية التي تستهدفهم واحتجازهم أو تجنيدهم، ومنع المساعدات عنهم واستهداف المدارس والمستشفيات.
ويتناول التقرير انتهاكات تم ارتكابها ضد 19379 طفلًا في 21 صراعًا في 2020, حيث تم ارتكاب معظم الانتهاكات في الصومال وجمهورية الكونغو الديمقراطية وأفغانستان وسوريا واليمن, كما تحقق من تجنيد 8521 طفلًا في العام الماضي في حين قُتل 2674 آخرون وأصيب 5748 في الحروب المختلفة.
وبطبيعة الحال اعتاد السوريون رؤية بلادهم في مقدمة قوائم الإحصائيات، وخاصة انتهاكات حقوق الانسان, ناهيك عن تصنيفات اخرى, حيث تحتل سوريا المركز الاول في قائمة الدول الاكثر فساداً ونسبةً للفقر والاكثر في معدلات الجريمة وغيرها الكثير

‫شاهد أيضًا‬

دمشق تعيش أزمةً خانقة بعد قرارات حكومة النظام بتقليص مخصصات الوقود

بعد قراراتٍ مجحفة اتخذتها حكومة النظام السوري بدمشق حول تخفيض مخصصات السيارات العامة من ال…