25/06/2021

فرهاد شامي يجدد دعوته لإقامة محكمةٍ دوليّةٍ لمقاضاة إرهابيي داعش في شمال وشرق سوريا

لمقاضاة إرهابيي داعش المحتجزين لدى الإدارة الذاتية، والذين يزيد عددهم عن أحدَ عشرَ ألفاً، وينحدرون ممّا يزيد عن خمسين جنسيةً من مختلف دول العالم، جدَّدت قوّات سوريا الديمقراطية دعوتها لإقامة محكمةٍ دوليّةٍ خاصّةٍ بهذا الشأن في شمال وشرق سوريا.
فقد أكد مدير المكتب الإعلامي في قوّات سوريا الديمقراطية، فرهاد شامي، أنّ هناك نقاشاتٍ مستمرّةً من قبلهم مع التحالف الدولي والوفود الأجنبية، التي لديها مواطنون إرهابيون من داعش، لتوفير آليةٍ معينةٍ لمحاكمتهم، أو البحث عن طريقةٍ قانونيةٍ مناسبة للتعامل معهم، لافتاً إلى أنهم اقترحوا إنشاء المحكمة في شمال وشرق سوريا حيث ارتكب هؤلاء العناصر جرائمهم، مشيراً إلى أنّه وعلى الرغم من تمكُّنِهم من إقناع أطرافٍ كثيرة، وحثّهم على دعم هذا المقترح، إلا أنّه ليس هناك اتفاقٌ نهائيٌّ بهذا الخصوص إلى الآن.
كما ونوّه شامي بأنّ إصرارهم على إنشاء المحكمة الدولية ينبع من حرصهم على ضمان محاسبة عادلة للعناصر المتورطة في الأعمال الإرهابية وتعزيز الحماية للضحايا.
يأتي ذلك فيما ألقت قوات الكوماندس في قوات سوريا الديمقراطية بمساندة التحالف الدولي، أمس الخميس، القبض على خمسة عناصر متهمين بالانتماء لداعش، بعد عملية أمنية، داخل مدينة البصيرة، شرقي دير الزور، تمت بنتيجتها أيضاً مصادرة أسلحة ومعدات ومستندات كانت بحوزة المعتقلين.

‫شاهد أيضًا‬

أهالي مقاطعة تل أبيض وهيئة التربية والتعليم ينددون بالهجمات التركية المستمرة

احتجاجاً على استمرار عمليات القصف المكثفة من قبل تركيا على مناطق الشمال السوري، تجمع أهالي…