25/06/2021

مرتزقة الاحتلال التركي تقوم بسرقة الآثار السورية وبيعها للخارج

لم تسلم الآثار السورية في مدينة عفرين من اجرام مرتزقة الاحتلال التركي, فبعقلية مافياوية تقوم ما تسمى بفصيل “أحرار الشرقية” بتنفيذ عمليات الحفر والتجريف عبر آليات ثقيلة، في تلة قرية “قربة” الأثرية في ناحية جندريسه، بهدف البحث عن القطع والدفائن الأُثرية، لسرقتها وبيعها في السوق السوداء والأوروبية.
وأدت أعمال الحفر والتجريف إلى اقتلاع العشرات من أشجار الزيتون المعمرة والمثمرة، بالإضافة إلى تدمير عدد من المقابر لسكان القرية ذاتها.
وفي ذات السياق أفاد مصدر من داخل ناحية جندريسه المحتلة، بإقدام المستوطنين وعناصر المرتزقة على البحث والنبش في موقع تل ناحية جندريسه الأثري عبر أدوات بدائية، بهدف سرقة القطع الأثرية.
وفي سياق آخر وفي مصر وبعد قيام مهربين بتهريب قطع أثرية إلى فرنسا, نجحت السلطات المصرية في استرداد مئة وأربعَ عشرةَ قطعة أثرية مهربة إلى فرنسا، بعد تحقيقات أجرتها النيابة العامة المصرية بالتعاون مع القضاء الفرنسي

‫شاهد أيضًا‬

أهالي مقاطعة تل أبيض وهيئة التربية والتعليم ينددون بالهجمات التركية المستمرة

احتجاجاً على استمرار عمليات القصف المكثفة من قبل تركيا على مناطق الشمال السوري، تجمع أهالي…