26/06/2021

القضاء الأمريكي يقضي بالسجن على الضابط ديريك شوفين اثنين وعشرين سنة ونصف

بعد مقتل جورج فلويد على يد ضابط الشرطة الأبيض السابق ديريك شوفين، في مدينة مينيابولس في شهر أيار من العام الماضي، حينما جثم الأخير بركبته على عنق فلويد نحو تسع دقائق، حتى فارق الحياة، الأمر الذي تسبب في موجة مظاهرات عارمة ضد التمييز العرقي وعنف الشرطة الأمريكية تجاه المواطنين من أصول إفريقية هزت الولايات المتحدة ودولاً أخرى، هاهو القضاء الأمريكي اليوم ينصف فلويد، ويقضي بسجن الضابط اثنتين وعشرين سنة ونصف.
ومن جانبه قال القاضي إن الحكم الصادر بشأن ديريك شوفين، استند إلى إساءة استخدامه لمنصب الثقة والسلطة، وكذلك الوحشية الخاصة التي أظهرها ضد فلويد.
هذا ورحبت عائلة فلويد وأنصارها بالحكم، حيث قالت بريدجيت فلويد، شقيقة الضحية، إن الحكم يظهر أن مسائل وحشية الشرطة تؤخذ في نهاية الأمر على محمل الجد ولكن لا يزال هناك طريق طويل لنقطعه.
وكان مداريا أرادوندو، رئيس شرطة مينيابوليس، أكد أمام هيئة المحلفين، أن شوفين خرق قواعد قسم الشرطة، وأن ما قام به شوفين ليس جزءاً من تدريبهم وهو بالتأكيد ليس جزءاً من أخلاقياتهم وقيمهم.
يأتي ذلك فيما قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، إن الحكم على ضابط الشرطة السابق ديريك شوفين بالسجن لأكثر من اثنين وعشرين عاماً نظير قتله جورج فلويد يبدو مناسباً، مضيفاً أنه لا يعرف كل تفاصيل الحكم.

‫شاهد أيضًا‬

الأمم المتحدة تنشر تقريراً يثبت تورط تنظيم داعش بتطوير الأسلحة الكيماوية

نشر فريق تحقيق تابع للأمم المتحدة، تقريراً تضمن أدلة تؤكد قيام تنظيم داعش الإرهابي جرائم ض…