26/06/2021

كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك تختتم اعمال السينودس المقدس

اختتمت كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك, أعمال السينودس المقدس الذي كان قد بدأ في الحادي والعشرين من حزيران, وتطرقوا خلاله للوضع الاقتصادي والإنساني المتعثّر في لبنان وسوريّا, بالإضافة لدراسة أمور إداريّة وإجراء انتخابات للأبرشيّات الشاغرة.

افتتح غبطة البطريرك “يوسف العبسي” بطريرك أنطاكية وسائر المشرق أعمال سينودس كنيسة الروم الملكيّين الكاثوليك في المقرّ البطريركيّ في الربوة في لبنان، يوم الاثنين الحادي والعشرين من حزيران، وذلك بمشاركة أعضاء السينودس المقدَّس الوافدين من الشرق الأوسط والرؤساء العامّين للرهبانيّات وجمعيّة المرسلين البولسيّين.
استهلَّ البطريرك “يوسف” الجلسة بكلمةٍ افتتاحيَّة تطرَّق فيها لأهمّ الأحداث الكنسيَّة على الصعيد المحلّي وعلى صعيد الكنيسة الجامعة، والنشاطات التي قام بها.
وخلال أعمال السينودس استعرض الوضع الاقتصادي المتعثّر في لبنان وسوريّا وكيفيّة تفعيل المؤسّسات الكنسيّة لتكون حاضرة وفاعلة؛ بالاضافة لدراسة أمور إداريّة وإجراء انتخابات للأبرشيّات الشاغرة.
ثمّ وجّه آباء السينودس رسالة إلى قداسة الحبر الرومانيّ البابا فرنسيس وأكّدوا فيها على الشركة الدائمة مع الكرسيّ الرسوليّ، ودعوه للقدوم والبحث في وضع المسيحيّين في لبنان.
في حوارهم تناولوا أيضا الشأن اللبنانيّ بدءًا من الضائقة الاقتصاديّة التي يعاني منها المواطنون, وحذّروا من اختلاط السياسة في عمل القضاء.
و شدّد الآباء المشاركون على ضرورة تشكيل حكومة في أقرب وقت ممكن والتطلّع إلى الداخل لإنقاذ البلاد, كما دعوا اللبنانيّين إلى التخلّي عن أفكار تقسيميّة للبنان متمسّكين بقرارات مؤتمر الطائف الذي لم يطبق إلّا جزئيًّا آملين أن يستكمل تطبيقه بالكامل حرصًا على المصلحة الوطنيّة العامّة.
وفي نهاية السينودس انتخب الآباء رعاةً جددًا لكراسي بعض الأبرشيّات الشاغرة.

‫شاهد أيضًا‬

“إبراهيم مراد” يدعو لمواجهة مليشيا حزب الله بكافة الوسائل المتاحة

قال رئيس حزب الاتحاد السرياني العالمي “إبراهيم مراد” إن من يعتقد أو يظن أن ميل…