26/06/2021

وزارة الخارجية الأمريكية تؤكد: الولايات المتحدة تنوي الحفاظ على وجودها العسكري في شمال وشرق سوريا

في كلمة له خلال مؤتمر صحفي عبر الهاتف، أمس الجمعة، كشف القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط، جووي هود، عن نيّتهم في الحفاظ على وجود عسكري محدود في شمال وشرق سوريا، وذلك بهدف وحيد يتمثل في محاربة داعش في شراكة مع قوات سوريا الديمقراطية لبسط الاستقرار في المناطق المحررة بسوريا.
وأشار هود في كلمته، إلى أن الولايات المتحدة لا تسعى فقط إلى القضاء على داعش وإنما كذلك إلى معالجة الأوضاع الإنسانية في سوريا.
كما ولفت المسؤول الأمريكي إلى أن السلطات في واشنطن ترى إمكانية للتعاون مع روسيا في مجال تقديم المساعدات الإنسانية لسوريا.
والجدير بالذكر، أن الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، كان قد صادق أواخر العام ألفين وتسعة عشر على خطة لسحب قوات بلاده المنتشرة سابقاً في سوريا، إلا أنه قرر لاحقاً نتيجة ضغط من قبل أعضاء إدارته إبقاء تسعمائة في منطقة الجزيرة

‫شاهد أيضًا‬

أنتوني بلينكن يجدد الرفض الأمريكي لأي عدوان على شمال سوريا ويدعو لعدم التطبيع مع النظام السوري

وقال بلينكن, يوم الأحد، في تصريحات خاصة لقناة “العربية”, أن الولايات المتحدة ا…