27/06/2021

إيرلندا والسويد يقدمان مشروع قرار يطالبان فيه بالتمديد لعام واحد في تفويض إيصال المساعدات لإدلب

سلّمت كل من إيرلندا و السويد لمسؤولتان عن ملف إيصال المساعدات إلى مدينة إدلب في الأمم المتحدة، مشروع قرار لبقية الأعضاء الثلاثة عشر في مجلس الأمن.
وطالب مشروع القرار الذي تم توزيعه، الجمعة، بأن يسمح بإيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر حدود تركيا والعراق، لكن روسيا، حليفة الحكومة في دمشق الوثيقة، تملك المفتاح لتبنيه، فيما تطالب موسكو بتسليم المساعدات عبر خطوط الصراع داخل سوريا لتعزيز سيادة الحكومة على البلد بأكمله.
هذا ويأخذ مشروع القرار في الاعتبار بأنّ ثمة زيادةً في الاحتياجات الإنسانية في شمال غرب سوريا وشمال شرقها، ويُطالب بالتمديد لعام واحد في تفويض إيصال المساعدات عبر معبر باب الهوى لمدينة إدلب، وكذلك إعادة تفويض معبر تل كوجر لإيصال المساعدات إلى شمال وشرق سوريا عبر العراق.
ومن جانبها، أشارت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد، إلى أنها مستمرة بالدعوة إلى إعادة تفويض معبر باب الهوى واعتماد مجدداً معبري باب السلام (شمال غرب) واليعربية للمساعدات الإنسانية، مشددة على أنه يجب أن يوفر مجلس الأمن إمكان وصول المساعدات الإنسانية التي يحتاجها السكان أمس الحاجة.
وبعد مفاوضات بين دول المجلس الخمس عشرة يتوقع التصويت على المشروع بحلول العاشر من تموز.

‫شاهد أيضًا‬

الأمن الإيراني يستدعي نواب ومستشاريين على خلفية الانتقادات للنظام.

لا مكان لقول “لا” في إيران، فالنظام منشغل في قمع الاحتجاجات المتجددة يومياً في…