27/06/2021

تعطلُ قطاع النفط الإيراني نتيجة إضراب العمال

شهد قطاع النفطِ والغازِ الإيراني في عدةِ مدنٍ إيرانية، احتجاجاتٍ وإضراباتٍ من قبلِ العمالِ الذين ضاقوا ذرعاً بظروفِ العملِ والمعيشةِ الصعبةِ والسيئة.

مع دخولِ الإضرابِ العامِ للعمالِ الإيرانيين في قطاعَي النفطِ والغازِ يومَه الخامس، قررَ عددٌ من عمالِ الشركاتِ الإيرانيةِ الأخرى الانضمامَ للإضراب، مؤكدينَ استمرارَ حراكِهم حتى تلبيةِ مطالبِهم.
زعيمةُ المعارضةِ الإيرانية “مريم رجوي”، شددت على أنّ استمرارَ الاحتجاجاتِ دليلٌ مؤكدٌ على رغبةِ الشعبِ بإسقاطِ النظامِ الإيراني.
هذا وشاركَ في الإضرابِ عمالُ كلٍ من شركةِ “رجال” في منطقةِ “معشور” الخاصة، وعمالُ مصفاةِ غاز “بيدبلند” في “بهبهان”، وشركةِ “أو دي سي سي” في مصفاةِ “أصفهان”
وأعلن مجلسُ تنظيمِ الاحتجاجاتِ في بيانٍ له يومَ السبت، أنّ العمالَ الرسميينَ في صناعةِ النفط الإيرانية، سينضمون للإضرابِ اعتبارًا من الثلاثينَ من الشهرِ الجاري، وسيشهدُ الإضرابُ اتساعاً وتمدداً في حالِ عدمِ تلبيةِ مطالبِ العمال، والمتمثلةِ بزيادةِ رواتبِهم، وتقاضي رواتبهم المتأخرة، وتعديلِ فترةِ الإجازات.
ويُشارُ إلى أنّ مصفاةَ “طهران” كانت قد فصلت سبعَمائةِ عاملٍ من دونِ أي مبررٍ أو تفسير، الأمرُ الذي كان الشعلةَ الأولى لاندلاعِ تلكَ الاحتجاجاتِ والإضراب.

‫شاهد أيضًا‬

إيران..دعم أمريكي للمتظاهرين واتهام فرنسي

اتهام بالكذب موجهٌ من الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، للسلطات الإيرانية بسبب…