27/06/2021

رسامة ثلاثة مطارنة بكنيسة السيدة العذراء في لبنان

شهدت كنيسة السيدة العذراء في لبنان احتفالاً روحياً تم خلاله رسامة ثلاثة مطارنة وهم مار سويريوس روجيه أخرس مطرانًا نائبًا بطريركيًّا للدراسات السريانية، مار كيرلس بابي مطرانًا نائبًا بطريركيًّا لأبرشية دمشق البطريركية، ومار يوسف بالي مطرانًا سكرتيرًا بطريركيًّا
ترأس الاحتفال البطريرك مار اغناطيوس أفرام الثاني وعاونه عدد من المطارنة، حضر الرسامة البطريرك مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان، البطريرك يوحنا العاشر، المطران شاهي ، المطران أنطوان بو نجم، ابراهيم مراد رئيس حزب الاتحاد السرياني العالمي، وعدد من المطارنة والكهنة والرهبان والراهبات وجمع غفير من المؤمنين.
خلال القداس الإلهي، أعلن المرتسمون الجدد “الإقرار بالإيمان” ووقّعوه أمام البطريرك، ثمّ تلا قداسته على المرتسمين صلاة حلول الروح القدس ثم صلاة وضع اليد ورقّاهم إلى درجة رئاسة الكهنوت المقدس. وأطلق عليهم أسماءهم الأبوية وشرع بإلباسهم الحلّة الحبرية، وأجلسهم على الكرسي الأسقفي . ثمّ حُمل المطارنة الجدد وهم جالسون على الكرسي على أكتاف الشمامسة ليقرؤوا الإنجيل المقدس. بعدها، سلّمهم العكاز الابوي
وخلال الاحتفال ألقى المطارنة الجدد كلمات شكروا فيها الله على نعمة رئاسة الكهنوت، وتحدّثوا عن دعوتهم ورؤيتهم لخدمتهم الأسقفية
بعدها كانت الكلمة لقداسة البطريرك افرام الثاني اعتبر فيها أنّ هذا اليوم تاريخيٌّ ، فلأوّل مرّةٍ ومنذ مئات السنين يُرسم أسقفٌ أو مطرانٌ من لبنان وأشار قداسته إلى أنّ المطارنة الجدد يرجعون بأصولهم إلى حواضر سريانية عظيمة فهم من آمد (دياربكر)، وماردين، والرها”. معتبراً أنّ اليوم عرسٌ في تاريخ كنيستنا، داعيا الجميع للصلاة من أجل لبنان
وبعد القداس الإلهي، توجه الجميع إلى صالون الكنيسة حيث أكمل قداسة البطريرك طقس الرسامة الحبرية بإلباس المرتسمين القاووغ والجبّة، كما سلّمهم عصا الرعاية الصغرى والأيقونة، بعدها تقبّل المطارنة الجدد التهاني من الحضور أجمعين.

‫شاهد أيضًا‬

الجبهة السياديّة من أجل لبنان تعقد اجتماعاً طارئاً

خلال اجتماعٍ طارئ عقدته ” الجبهة السياديّة من أجل لبنان ” في بيت حزب الوطنيين …