02/07/2021

آرام حنا: الحكم على مقاتلينا بالسجن مدى الحياة في تركيا هو انتهاك للقوانين الدولية والأعراف الإنسانية

على خلفية اعتقال جيش الاحتلال التركي رفقة مجموعاته الإرهابية، أواخر عام ألفين وتسعة عشر، مقاتلين من المجلس العسكري السرياني أثناء تصديهم للهجوم على مدينة رأس العين المحتلة، والحكم عليهم بالسجن مدى الحياة، بعد توقيعهم على أوراق باللغة التركية ضمن المحكمة دون ترجمتها إلى اللغة العربية، وفي تصريح خاص له، أشار آرام حنا الناطق باسم المجلس العسكري السرياني، أمس الخميس، إلى أن المحكمة التركية أصدرت في بادئ الأمر حكماً بالسجن لمدة تزيد عن سبع سنين على مقاتلي المجلس قبل أن تُصدر حكماً جديداً بالمؤبد.
كما ولفت حنا في تصريحه، إلى أنه تم توجيه اتهامات لهم بالانتماء إلى ما اسموها “جماعات إرهابية وتهم متعلقة بالإرهاب والإخلال بالأمن القومي التركي”.
واعتبر القيادي آرام حنا، أن هذا الحكم بحق مقاتليهم خرق لاتفاقية جنيف الرابعة، واصفاً إياه بانتهاك للقوانين الدولية والأعراف الإنسانية، معبراً في الوقت ذاته عن رفضهم للادعاءات التركية حول مقاتليهم بالانتماء إلى تلك الجماعات.
وفي نهاية تصريحه، دعا الناطق باسم المجلس العسكري السرياني، آرام حنا، جميع الأطراف الفاعلة في الأزمة السورية والمجتمع الدولي أن يتحملوا مسؤولياتهم في وضع حد للانتهاكات التي تقوم بها تركيا.
ويذكر أنه وفي الـتاسع والعشرين من حزيران الماضي، أصدر المجلس العسكري السرياني، بياناً، قال فيه، إن تركيا أصدرت حكماً بالسجن مدى الحياة على ثلاثة من مقاتليه بعد إعادة محاكمتهم قبل ثلاثة أشهر.
هذا وتنصّ المادة التاسعة والأربعين من اتفاقية جنيف الرابعة على حظر النقل الجبري الجماعي أو الفردي والترحيل للأشخاص المحميين من الأراضي المحتلة إلى أراضي دولة الاحتلال، أيّا كانت دواعيه.

‫شاهد أيضًا‬

تشييع جثمان الشهيد “قومو” في مزار شهداء السريان

شيّع يوم الأمس العشرات من أهالي مدينة الحسكة، جثمان الشهيد ميلاد منير ميرو، المقاتل في الم…