02/07/2021

مصر تحذر من احتكاك دولي بسبب ملف سد النهضة الاثيوبي

يعتبر سد النهضة الاثيوبي أكبر مشروع لتوليد الطاقة الكهرومائية في إفريقيا، وبسبب عدم التوصل لاتفاق تخشى مصر والسودان أن يهدد حصتهما من المياه، إضافة إلى التأثير على منشآتهما المائية وتقلص المساحات الزراعية.
وبعد عشر سنوات من المفاوضات التي تم تبدي اي حلول, حذرت مصر من احتكاك دولي يعرض السلم والأمن الدوليين للخطر، حال استمرار جمود ملف سد “النهضة” الإثيوبي.
جاء ذلك في رسالة وجهتها وزارة الخارجية المصرية إلى مجلس الأمن الدولي في الخامس والعشرين من حزيران الماضي، وطالبت الرسالة بضرورة عقد جلسة عاجلة تحت بند الأمن والسلم في إفريقيا.
وقالت الخارجية المصرية: “بعد عشر سنوات من المفاوضات تطورت القضية إلى حالة تتسبب في احتكاك دولي، يمكن أن يعرض السلم والأمن الدوليين للخطر، وعليه
فقد اختارت مصر أن تعرض هذه المسألة على مجلس الأمن الدولي”.
بينما تقول اثيوبيا إنها لا تستهدف الإضرار “بالخرطوم” و”القاهرة”، وإن الهدف من السد هو توليد الكهرباء لأغراض التنمية.
ياتي هذا في حين تتمسك “القاهرة” بالتوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي بين مصر والسودان واثيوبيا حول ملء وتشغيل السد لضمان استمرار تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل.

‫شاهد أيضًا‬

الأمن الإيراني يستدعي نواب ومستشاريين على خلفية الانتقادات للنظام.

لا مكان لقول “لا” في إيران، فالنظام منشغل في قمع الاحتجاجات المتجددة يومياً في…