05/07/2021

عامر الظريفي يروي لمحكمة (كوبلنز) الألمانية تجربته المؤلمة في معتقلات النظام السوري

في شهادةٍ أدلى بها لمحكمة (كوبلنز) الألمانية، روى عامر الظريفي تجربته المؤلمة خلف القضبان خلال اعتقالاته الثلاثة عشر، بسبب مواقفه المعارضة للنظام السوري.
حيث تحدث عن تفاصيل اعتقال فرع الخطيب له عام 2007، حين كان “رسلان” رئيساً لقسم التحقيق فيه، وتعرض آنذاك لمختلف أساليب التعذيب الوحشية على يد رسلان، وأكثر ما عُذِّب به كان الصعقات الكهربائية ، وأضاف أنه فقد الوعي عدة مرات أثناء التعذيب الذي استمر لتسعة أيام وأصيب بنزيف حاد إثر ذلك.
وقال عامر بأنه اعتُقل عام 2010 مرةً أخرى بأمرٍ من علي مملوك لأنه كتب مقالاً بعنوان “ضاعت الطاسة” في الجريدة التي كان يملكها وتدعى “بقعة ضوء”.
وذكر أنه توفي ثلاثة معتقلين كانوا معه في نفس الزنزانة تحت التعذيب الشديد.
ويُشار إلى أن عامر الظريفي مستقر في مدينة لوكسمبورغ وأجرى عشرين عملية جراحية بسبب آثار التعذيب، إضافة إلى ست سنوات ونصف من العلاج النفسي والجسدي لإعادة تأهيله.

‫شاهد أيضًا‬

تشييع جثمان الشهيد “قومو” في مزار شهداء السريان

شيّع يوم الأمس العشرات من أهالي مدينة الحسكة، جثمان الشهيد ميلاد منير ميرو، المقاتل في الم…